اقتصاد

ماليزيا ترفع طاقتها الإنتاجية للحد الأقصى لمواجهة نقص الإمدادات

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

 

قال وزير الزراعة والصناعات الغذائية داتوك سيري رونالد كياندي، إن طاقة إنتاج الدجاج في البلاد وصلت إلى 106 في المائة قبل مواجهة النقص في إمدادات الدجاج، الذي حدث قبل شهرين إلى ثلاثة أشهر.

 

ويعمل قطاع الدواجن الآن على إعادة الطاقة الإنتاجية إلى الحد الأقصى، لضمان عدم مواجهة الدولة لنقص إمدادات الدواجن كما كان من قبل.

 

وأضاف: “في وقت سابق، كانت النسبة المئوية لإنتاج الدجاج في البلاد عالية جدًا بحيث يمكن تصديرها، ولكن بسبب العديد من العوامل الداخلية والخارجية بما في ذلك مشاكل الأمراض وزيادة الطلب ونقص القوى العاملة وما إلى ذلك، فقد تعطل العرض من الدجاج”.

 

وقال رداً على سؤال حول الوضع الحالي لإمدادات الدجاج في البلاد: “الحد الأقصى للإنتاج مطلوب لتلبية معدل استهلاك الدجاج بين 1.8 إلى مليوني طائر يوميا، قبل أن يتم تعويم سعر الدجاج وفقا للسوق ابتداء من 1 يوليو”.

 

في غضون ذلك، أكد رونالد أن وزارته تراقب أيضًا إمدادات الدجاج في الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع القادمة؛ للتأكد من أنها كافية قبل مراجعة الحظر المفروض على تصدير الدجاج إلى دول أخرى.

 

وأردف: “في الأسابيع القليلة الماضية، رأينا أن إمدادات الدجاج قد استقرت. إذا تمكنت صناعة الدواجن بأكملها من العمل بأقصى مستوى ، فيمكننا تحقيق استهلاك مليوني دجاجة يوميًا ولن يكون هناك نقص كما كان من قبل “.

 

ورداً على سؤال حول سعر الدجاج المتوقع ارتفاعه عند التعويم، قال إن سعر الدجاج سيحدده السوق والذي من المتوقع أن يزيد عن 8.90 رينجيت ماليزي للكيلوغرام بعد أن سحبت الحكومة الدعم البالغ 1 رينجيت.

 

وأوضح: “مع تعويم السعر، سيرتفع سعر الدجاج وفقًا لسعر السوق، وسيتم سحب الدعم، كما أعلن رئيس الوزراء داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، وسيتم توجيه المساعدة في شكل مساعدة نقدية مباشرة إلى الفئات الفقيرة”.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat