أخبار

الأسوأ منذ فترة.. الفيضانات تغمر أجزاء واسعة من جوهور وتشرد عشرات العائلات

 

كوالالمبور – “أسواق”


غمرت مياه الفيضانات عدة مناطق في جوهور باهرو وكولاي بعد هطول أمطار غزيرة منذ مساء أمس.

 

ومن بين المناطق المتضررة كامبونغ جايا سيباكات وتامان أمان في كولاي، بالإضافة إلى ماجو جايا ولاوت باتو وسكوداي في جوهور باهرو.

 

وقال رئيس محطة الإطفاء والإنقاذ في سكوداي، رضوان أخيار، إنه تم إنقاذ أكثر من 86 مواطناً حتى الآن، مع وجود عشرات المنازل التي غمرتها مياه الفيضانات.

 

هذا وبرزت قصة إنسانية ضمن أحداث الفيضانات، حيث صعدت أم وأطفالها الأربعة، بمن فيهم طفل يبلغ من العمر أربعة أشهر، إلى سطح منزلهم في قرية سكوداي هربًا من مياه الفيضانات بعد هطول أمطار غزيرة استمرت لساعتين.

 

وقالت هيرول بدرية زكريا، 39 سنة، إن التسلق على السطح كان الملاذ الوحيد الذي فكرت فيه؛ لأنها كانت قلقة للغاية عندما بدأ منسوب المياه في الارتفاع بسرعة.

 

وقالت للصحفيين إن زوجها لم يكن في المنزل، لذا صعدت إلى السطح لأخذ أطفالها إلى بر الأمان.

 

ووصف سليمان صالح، جار هيرول بدرية، 56 عاما، الفيضانات بأنها أسوأ ما مر به هذا العام.

 

وأضاف: “أثناء انتظار وصول رجال الإطفاء، انتقلنا إلى المنزل المجاور على التل، لكن منزلهم غُمر أيضًا”.

 

وأردف: “كنا في حالة ذهول لأن الماء ارتفع بسرعة كبيرة، لقد اعتدنا على الفيضانات، ولكن هذه المرة، حدث ذلك بسرعة كبيرة”.

 


المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat