أخبار

تشديد تعليمات تقييد الحركة في ماليزيا: إليكم أحدث الإجراءات

كوالالمبور / 22 مايو – “أسواق”

أعلنت الحكومة الماليزية اليوم عن تشديد إجراءات تقييد الحركة الحالية في البلاد وذلك بفرض قيود على أعداد الموظفين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص، وتقليل أوقات العمل للقطاعات المسموح لها بالاستمرار وتقليل حجم استخدام المواصلات العامة.

وقال وزير الدفاع داتوك سري اسماعيل صبري يعقوب إن 80% من العاملين في القطاع الحكومي إضافة إلى 40% من العاملين في القطاع الخاص سيلزمون بالعمل من المنزل لتقليل أعداد الإصابات بفيروس كوفيد-19.

ويشمل هذا الإجراء أكثر من 750 ألف موظف في القطاع الحكومي، وحوالي 6.1 مليون موظف وعامل في القطاع الخاص.

كما أكد الوزير ضرورة إلزام أصحاب العمل الخاص جميع موظفيهم والعاملين والعملاء لديهم بالتسجيل عبر تطبيق (MySejahtera) عند دخول مكان العمل للمساعدة في تحديد بؤر الإصابات وحماية البلاد من انتشار الفيروس.

الإجراءات الجديدة لتقييد الحركة تحد أوقات عمل الشركات والأعمال المختلفة لمدة 12 ساعة فقط، وذلك من الساعة 8 صباحاً حتى 8 مساءً، بحسب تصريحات اسماعيل صبري.

من جانب آخر أعلن الوزير أن الحكومة قررت تخفيض الطاقة الاستيعابية للمواصلات العامة في البلاد إلى 50% من طاقتها الكاملة، ويشمل ذلك قطارات LRT وMRT والحافلات وغيرها، مع التزام الركاب ومحطات المواصلات بعمليات التسجيل والتباعد الجسدي وجميع تعليمات التشغيل القياسية.

وتبدأ الإجراءات الجديدة لتقييد الحركة في جميع أنحاء شبه الجزيرة الماليزية ومنطقة لابوان الفيدرالية يوم الثلاثاء القادم (25 مايو).

قرار الحكومة الماليزية بتشديد إجراءات تقييد الحركة يأتي بعد تصاعد أعداد الإصابات اليومية في ماليزيا إلى أرقام قياسية، حيث سجلت أكثر من 6 آلاف إصابة خلال الأيام الماضية، مع استمرار تحذيرات وزارة الصحة من احتمالية وصول البلاد إلى 8 آلاف إصابة يومية مع ارتفاع معدل العدوى والانتشار في ماليزيا.

وهذه الإجراءات الجديدة هي تعزيز لإجراءات تقييد الحركة على المستوى الوطني التي أعلنت عنها الحكومة سابقاً، ودخلت حيز التنفيذ في 12 مايو الجاري.

المصدر: مالاي ميل – ذا ستار – برناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat