أخبار

ردود متباينة على دعوة الحكومة الماليزية بجعل لغة الملايو إلزامية للطلاب الأجانب

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

في ظل ترحيب عدة شرائح في المجتمع الماليزي بالتوجه الرسمي للحكومة، شكك أحد الأكاديميين في اقتراح رئيس الوزراء إسماعيل صبري يعقوب بجعل لغة الملايو مادة إلزامية لطلاب الجامعات الأجانب، قائلاً إنه يبدو وكأنه إعلان “خاص” و “مستوحى من السياسة”.

 

ووصف زهاروم ناين من جامعة نوتنغهام الماليزية اقتراح إسماعيل، الذي تم الإعلان عنه في الاجتماع العام السنوي لحزب أمنو، بأنه يفتقر إلى الوضوح.

 

وأضاف أن الطلاب الأجانب في ماليزيا مطالبون بالفعل بأخذ لغة الملايو كمادة أو موضوع في بعض من الجامعات، ومع ذلك؛ لا يلزم الطلاب الأجانب بذلك للتقدم في دراستهم.

 

وقال زهاروم ناين، وهو أيضًا رئيس مجلس إدارة مجموعة جيراك الأكاديمية: “يبدو هذا الإعلان سياسي إلى حد كبير؛ وهو إعلان ترويجي لأغراض سياسية، لأنه تم تنفيذه بالفعل منذ عدد لا بأس به من السنوات”.

 

وأكد أنه لا حرج في رغبة إسماعيل في تعميم لغة الملايو، لكن لديه تحفظات حول ما إذا كانت الخطة “مدروسة جيدًا” قبل الإعلان عنها.

 

وقال إن هناك حاجة إلى مزيد من التفاصيل، كما يجب على السلطات توضيح ما إذا كان الطلاب الأجانب سيضطرون إلى دراسة عدة مواد في كل فصل دراسي أم أنه سيكون مجرد فصل دراسي واحد أو عام واحد.

 

وأضاف: “هل سيضطرون فقط إلى الجلوس والتعلم لاكتساب اللغة، أم سيتعين عليهم تمرير النتيجة من أجل التقدم أو التخرج؟”

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat