أخبار

نجيب يخرج من سجنه مؤقتاً لإكمال محاكمته في 25 قضية فساد أخرى

كوالالمبور – “أسواق”

يمثُل رئيس الوزراء السابق نجيب تون عبد الرزاق، الذي يقضي حاليًا عقوبة سجنه لمدة 12 عاماً بتهمة اختلاس 42 مليون رنجيت من أموال شركة (SRC International)، في محكمة كوالالمبور العليا اليوم الخميس (25 أغسطس) لمحاكمته في قضية الفساد المتعلقة بالصندوق السيادي الوطني المعروف باسم (1MDB).

وكانت المحكمة أصدرت أمراً بسجن رئيس الوزراء السابق نجيب في سجن كاجانغ، ومن ثم إحضاره  لإكمال إجراءات المحاكمة الجديدة أمام القاضي كولين لورانس سيكيراه.

ويواجه نجيب الذي يبلغ من العمر 69 عاماً أربع تهم تتعلق باستخدام منصبه للحصول على رشاوى يبلغ مجموعها 2.3 مليار رنجيت ماليزي من أموال الصندوق السيادي و21 تهمة غسيل أموال تنطوي على نفس المبلغ.

هذا وتم إرسال نجيب إلى سجن كاجانغ بعد أن أيدت المحكمة الفيدرالية عقوبة السجن لمدة 12 عامًا وغرامة 210 مليون رينجيت على نجيب لاختلاس 42 مليون رينجيت من أموال (SRC International).

ورفضت هيئة قضائية مؤلفة من خمسة أعضاء بقيادة كبيرة القضاة تون تينكو ميمون توان مات، استئناف نجيب لإلغاء الإدانة والعقوبة التي أصدرتها محكمة كوالالمبور العليا في 28 يوليو 2020.

وكان نجيب قد فشل في 8 ديسمبر 2021، في إلغاء الحكم بعد أن أيدت محكمة الاستئناف قرار المحكمة العليا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat