اقتصاد

1500 رنجيت.. تأخر في تطبيق الحد الأدنى للأجور في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

وجه نائب من المعارضة الماليزية انتقادات لوزير الموارد البشرية إم سارافانان، بسبب التأخير في تطبيق الحد الأدنى للأجور البالغ 1500 رنجيت ماليزي لبعض فئات العمال في البلاد.

وقال تشارلز سانتياغو، النائب عن كلانج، إن منطق سارافانان بأن العمال ملزمون بالعقود القائمة وبالتالي لا يخضعون للأجر البالغ 1500 رنجيت ماليزي، أمر غير مقبول.

وأضاف: “هذه الأنواع من الأعذار لم تعد مفيدة بعد الآن”.

وكان الوزير قد أعلن ان الحكومة ستراجع الأجور عند تجديد العقود.

ومع ذلك، قال سانتياغو إن الحكومة يجب أن تضمن التزام المقاولين وأصحاب العمل بقواعد وسياسات الحكومة بما في ذلك الحد الأدنى للأجور.

وأردف: “كل ما يجب على الحكومة قوله هو أن الشركات يجب أن تلتزم الحد الأدنى من المعايير عند تعيين موظفين للعمل”.

واشتكت النقابات العمالية الماليزية (MTUC)، من أن رفض المقاولين دفع الحد الأدنى الجديد للأجور يعتبر بمثابة العمل الجبري.

وقال الأمين العام للنقابات العمالية، كامارول باهارين منصور، إن الأمر سيطرح في مؤتمر العمل الدولي الذي تنظمه منظمة العمل الدولية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat