أخبار

رئيس الوزراء الماليزي: نسعى لزيادة الاستثمارات من قطر والإمارات

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

أكد داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، أن ماليزيا تسير على الطريق الصحيح لإحياء اقتصادها بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الخارجية التي تأثرت كثيرًا بوباء كوفيد-19.

 

وقال رئيس الوزراء إنه بدأ جهوداً لزيارة دول الآسيان مثل تايلاند وبروناي وسنغافورة لإعادة العلاقات معها، تليها دول في الشرق الأوسط مثل قطر والإمارات العربية المتحدة.

 

وأشار إلى أهمية ذلك في جذب الاستثمارات الأجنبية للمساعدة في جهود التعافي الاقتصادي للبلاد كما هو مخطط لها.

 

وأوضح رئيس الوزراء في اجتماع مع أعضاء Keluarga Malaysia (العائلة الماليزية): “لا تريد الحكومة أي تعطيل في عملية (التعافي)، التي نعتبرها مهمة ضخمة لضمان رفاهية الشعب والبلد”.

 

وحضر الحدث حوالي 200 ماليزي في قطر، في حين حضر الاجتماع وزير التجارة الدولية والصناعة داتوك سيري محمد عزمين علي، ووزير الخارجية داتوك سري سيف الدين عبد الله، ووزير التنمية الريفية داتوك سيري محذر خالد، ونائب وزير الأشغال داتوك آرثر جوزيف كروب، ورئيس مجلس إدارة شركة فيلدا داتوك سيري إدريس جوسوه.

 

كما حضر الاجتماع سفير ماليزيا لدى قطر زمشاري شهران.

 

من جهته أوضح السفير أن هناك ما يقرب من 4580 ماليزيًا من مختلف الأعراق في قطر، معظمهم من رجال الأعمال والمهنيين في مختلف المجالات، بما في ذلك الإدارة والتقنية والهندسة وكذلك صناعة النفط والغاز.

 

كما يلتقي رئيس مجلس الوزراء اليوم بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قبل أن يتوجه إلى مأدبة غداء رسمية أقيمت على شرفه في الديوان الأميري.

 

وسيكون تعزيز التعاون طويل الأمد والمتعدد الأوجه بين ماليزيا وقطر على رأس جدول الأعمال خلال الاجتماع، وسيقوم الزعيمان برسم طريق للمضي قدمًا في التعاون الاقتصادي، بالإضافة إلى جهود التعافي الأخرى بعد الوباء، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية اهتمام مشترك.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat