اقتصاد

2 تريليون رنجيت إجمالي التجارة الماليزية خلال 2020

كوالالمبور- “أسواق”

أكد نائب وزير التجارة الدولية والصناعة الدكتور أونغ كيان مينغ أنه من المتوقع أن يصل إجمالي التجارة الماليزية إلى 2 تريليون رنجيت ماليزي في عام 2020.

وقال مينغ إن هذه التوقعات تأتي بناءً على الانتعاش المحتمل في البيئة الاقتصادية العالمية، وكذلك تحسن أسعار السلع الأساسية.

وأضاف: “هذا هدف جيد نسعى إليه بعد عدم تمكننا من تحقيقه العام الماضي، لا سيما مع تحسن الوضع العالمي، وأسعار زيت النخيل الخام والنفط، الأمر الذي يفيد الدول المصدرة للنفط مثل ماليزيا”.

صرّح بذلك للصحفيين بعد الإعلان عن أداء ماليزيا التجاري لعام 2019، مضيفاً أن إجمالي التجارة تراجع بنسبة 2.5% ليصل إلى 1.835 تريليون رنجيت في عام 2019، بالترادف مع ضعف الطلب العالمي وسط التوترات التجارية والظروف الاقتصادية الخارجية غير المواتية.

أما بالنسبة للفائض التجاري الماليزي، فقد سجل نمواً مزدوج الرقم لمدة ثلاث سنوات متتالية، حيث ارتفع بنسبة 11% ليصل إلى 137.39 مليار رنجيت مقارنة بـ 123.78 مليار رنجيت في 2018.

كان هذا أكبر فائض تجاري منذ عام 2009، وهو ما يمثل إنجازاً للعام الثاني والعشرين على التوالي من الفائض التجاري الماليزي منذ عام 1998.

أما الصادرات، فقد انخفضت بنسبة 1.7 في المائة لتصل إلى 986.4 مليار رنجيت مقارنة بالعام السابق،  بينما انخفضت الواردات بنسبة 3.5 في المائة إلى 849.01 مليار رنجيت.

أما بالنسبة لتأثيرات الحرب التجارية الأمريكية الصينية الحالية على ماليزيا، أفاد أونغ أن صادرات الطاقة الكهربائية إلى الولايات المتحدة زادت بشكل كبير، وكان ذلك جزءاً من تنويع الإنتاج الذي يحدث في جنوب شرق آسيا كسلسلة قيمة عالمية للهندسة الإلكترونية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat