أخبار

كازاخستان تحقق إنجازات رائدة في أولمبياد طوكيو.. الرئيس الكازاخي يتعهد بتطوير الرياضة الجماهيرية

نور سلطان / 30 يوليو

حققت كازاخستان الميدالية البرونزية الثانية لكازاخي خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثون في طوكيو التي انطلقت 23 يوليو وتستمر حتى 8 أغسطس، فيما تعهد الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توكاييف بتطوير الرياضة الجماهيرية والشبابية كأولوية حكومية مؤكداً ثقته في أن الرياضيين سيظهرون نتائجهم القياسية في طوكيو ويعززون مكانة كازاخستان بين القوى الرياضية المشاركة.

وقد حصد اللاعب إيغور سون الفائز في رفع الأثقال والذي رفع 131 كجم في الخطف و163 كجم في النطر (294 كجم إجمالاً) في حدث رفع الأثقال رجال 61 كجم، فيما انتزع لاعب الجودو ييلدوس سميتوف أول ميدالية في أولمبياد طوكيو لكازاخستان في 24 يوليو.

وأكد الرئيس الكازاخي، ثقته في أن الرياضيين سيظهرون نتائجهم القياسية في طوكيو ويعززون مكانة البلاد بين القوى الرياضية المشاركة، وقال:” بأنه لن تصبح الأماكن على المنصة الأولمبية إنجازًا شخصيًا فحسب، بل ستصبح أيضًا انتصارا للأمة بأكملها، مشددا على أنهم سيلهمون الآلاف من القلوب الشابة لممارسة الرياضة واتباع أسلوب حياة صحي ومتابعة أهدافهم بحزم.

وتعهد توكاييف بتطوير الرياضة الجماهيرية والشبابية كأولوية حكومية، وقال: على هذا الأساس سنعمل على تحسين صحة الأمة وتنشئة جيل جديد من الرياضيين الأولمبيين – نجوم الرياضة الذين ستفتخر بهم الدولة بأكملها، ومثل هذه السياسة ستعطي دفعة قوية لتطوير الأقسام الرياضية والأندية الرياضية، وخلق حوافز حقيقية لمدربي الأطفال وتساعد في تحديد مجموعة جديدة من الرياضيين الموهوبين”.

وثمن الرئيس الكازاخي توكاييف الدولة عاليا مساهمة المدربين في إنجازات كازاخستان في مجال الرياضة، وقال:” ن وراء انتصار كل رياضي عمل مرهق ونكران الذات للموجهين، الذين غالبًا ما يظلون خارج دائرة الضوء والكاميرا”.

وسلم الرئيس الكازاخي خلال الحفل، ولأول مرة، توكاييف العلم الوطني لكازاخستان إلى اثنين من حاملي العلم – أولغا ريباكوفا، البطل الأولمبي في الوثب الثلاثي، وكامشيبيك كونكاباييف، الحاصل على الميدالية الفضية في بطولة العالم للملاكمة.

وعشية الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين القادمة في طوكيو، عقد الرئيس اجتماعًا تقليديًا مع أعضاء الفريق الأولمبي الوطني. بمشاركة معظم الرياضيين في الاجتماع عبر مؤتمر عبر الهاتف من مركز أكبولاك الأولمبي في منطقة ألماتي، حيث تقام المعسكرات التدريبية النهائية قبل التوجه إلى طوكيو، وأوضح رئيس الدولة إلى أنه خلال سنوات الاستقلال، فازت كازاخستان بـ 71 ميدالية أولمبية، منها 16 ذهبية، خلال هذه الفترة تم بناء أكثر من مائة منشأة رياضية في البلاد، 16 منها على المستوى الدولي.

وأضاف توكاييف، إن الشعلة الأولمبية، التي ستضيئ في طوكيو في مثل هذا الوقت الصعب، ستصبح رمزًا لمكافحة الوباء للبشرية جمعا، وقال:”كان على كل واحد منكم إظهار شخصية بطل حقيقي من أجل تعزيز مناصبه القيادية على المستوى الدولي والحصول على التراخيص الأولمبية، وفي هذه الظروف الصعبة، اتبعت بصرامة النظام الرياضي الصارم لضبط النفس، وضربت مثالًا إيجابيًا للسلوك المسؤول، وليس لدى أدنى شك في أن الدعم القوي للطاقة لشعب كازاخستان سوف يتابع رياضيينا طوال الألعاب الأولمبية”.

وفي الإطار نفسه قالت وزيرة الثقافة والرياضة الكازاخية أكتوتو رايمكولوفا، في تصريح للصحفيين، بأن بلادها خصصت، جائزة قدرها 250 ألف دولار، لكل صاحب ذهبية، و150 ألفا للفضية، و75 ألفا للبرونزية من بعثة بلادها إلى أولمبياد طوكيو 2020، مشيرة إلى مشاركة 96 رياضيا 27 مسابقة، موضحة بأنه ومنذ استقلال كازاخستان عن الاتحاد السوفيتي السابق، حصد الرياضيون الكازاخ 71 ميدالية في دورات الألعاب الأولمبية بينها 16 ذهبية.

وقد تم افتتاح أولمبياد طوكيو الصيفي في 23 يوليو/ تموز الحالي، بعد تأجيل موعده الذي كان مقررا صيف 2020، بسبب الأزمة الصحية العالمية التي أحدثتها تداعيات فيروس كورونا.

وقدمت اللجنة الأولمبية الكازاخستانية في يوم حفل افتتاح أولمبياد طوكيو أغنية وفيديو موسيقي لدعم لاعبي الفريق الأولمبي، فيما قال رئيس اللجنة الأولمبية: “إن الإنجازات الرياضية لشعب كازاخستان مكتوبة بأحرف ذهبية في تاريخ بلادنا، وإنها تلهم وتشجع وتشكل مصدر فخر لآلاف وآلاف مواطنينا، وأن الألحان الموسيقية ومقطع الفيديو يمجدان عظمة الرياضة الكازاخستانية ولن يتم استخدامهما فقط خلال دورة ألعاب طوكيو، إنها قطعة عن الماضي الذهبي والحاضر المشرق والمستقبل الواعد لرياضتنا.”

ومن جانبها أذهلت أولغا ريباكوفا، لاعبة سباقات المضمار والميدان الكازاخستانية وحاملة العلم، مشاهدي حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 (طوكيو 2020)، وحصلت على لقب “أميرة الألعاب الأولمبية” من قبل المشجعين، حيث عبر المشجعون الدوليون من اليابان وكوريا والصين ودول أخرى عن إعجابهم الرائع بأداء ومظهر أولجا الرائع، وكتب العديد من المعجبين الكوريين أنه “بغض النظر عن مدى بُعدنا واختلافنا ثقافيًا، ما زلنا نرى كل شيء بالعيون نفسها (بنفس الطريقة)”، علقًا على جمال أولجا الطبيعي وزيها المذهل، كما شارك المشجعون الدوليون التشجيع للرياضيين في فريق كازاخستان وأعربوا عن رغبتهم في زيارة كازاخستان يومًا ما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat