أخبار

غمرت مئات البيوت والمركبات.. فيضانات قوية تضرب جنوبي ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

صرح رئيس حكومة ولاية جوهور أون حافظ غازي، أن حكومته ستنظر في الإجراءات المناسبة للتغلب على الفيضانات الشديدة التي ضربت الولاية.

وقال إن السيول التي ضربت عدة مناطق في جوهور، منذ ظهر أمس سببها هطول الأمطار الغزيرة وظاهرة المد.

وأضاف: “حدثت الفيضانات نتيجة الارتفاع السريع في منسوب المياه، وفي غضون ساعة وصل هطول الأمطار إلى 100 ملم، مقارنة بالمعدل المعتاد 10 ملم إلى 20 ملم”.

وقد تسبب هذا في حدوث فيضانات مفاجئة في جوهور باهرو بما في ذلك مستشفى سلطانة أمينة.

وأوضح أنه طلب من السلطات المحلية، ورئيس لجنة الأشغال العامة والنقل والبنية التحتية بالولاية فضلي صالح، اتخاذ إجراءات فورية حتى لا تتفاقم الأزمة.

في الوقت ذاته، ستقوم إدارة الري والصرف الصحي بتنفيذ أعمال ضخ مياه الفيضانات من المناطق المتضررة.

وأردف: “سنعمل أيضًا على تحسين نظام الضخ لاستيعاب منسوب مائي أعلى”.

يذكر أن هطول الأمطار الغزيرة منذ أمس، أدى إلى غمر العديد من الطرق الرئيسية في المدينة، بما في ذلك شوارع آير موليك، وونغ آه فوك، و تون عبد الرزاق، وكولام للطيران، ويحيى أوال.

وغمرت المياه قرابة 500 مركبة، وكان كامبونغ بارو محمد أمين من بين المناطق التي غمرتها المياه، ولكن لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات في صفوف المواطنين.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat