أخبار

دعوات للتحقيق في توبيخ مسؤول كبير لموظف هجرة بمطار كوالالمبور الدولي

كوالالمبور – “أسواق”

دعت مجموعة G25 إلى تشكيل لجنة للتحقيق في حادثة تورط فيها “مسؤول حكومي كبير” وموظف هجرة في مطار كوالالمبور الدولي (KLIA).

وقالت إن هذا كان لتحديد “ما حدث بالفعل” في صالة كبار الشخصيات في مطار كوالالمبور الدولي؛ والتي شهدت قيام مسؤول حكومي كبير بتوبيخ ضابط هجرة بسبب التقصير في أداء واجبه.

وقالت المجموعة في بيان لها إن للجمهور الحق في معرفة الحقيقة بشأن الادعاءات القائلة بأن المسؤول الحكومي الكبير “أساء لفظياً” إلى الضابط لأنه ينطوي تحت بند الخدمة المدنية، ولا سيما الخدمة الإدارية والدبلوماسية.

وقالت إن الخدمة الإدارية والدبلوماسية هي الفرع الأعلى للخدمة المدنية.

وقالت المجموعة إن التحقيق في ما إذا كان المسؤول الحكومي الكبير كان “مفرطًا ومسيئًا” في سلوكه؛ يجب أن يكون مفتوحًا للشهود والأطراف المعنية، مضيفة أنه يجب إعلان النتائج على الملأ.

كما دعت المجموعة إلى اتخاذ إجراءات تأديبية إذا ثبتت الادعاءات.

وأضافت: “يجب التعامل مع هذا التحقيق باعتباره مسألة ذات اهتمام عام خطير لأنه يتعلق بادعاء خطير للغاية بشأن سلوك ونزاهة أحد كبار موظفي الخدمة المدنية في البلاد”.

وكانت إدارة الخدمات المدنية الماليزية نفت البارحة التقارير التي أشارت إلى أن مديرها العام شفيق عبد الله أساء إلى أحد ضباط الهجرة في مطار كوالالمبور الدولي، مضيفة أن تلك الادعاءات لا أساس لها من الصحة وتهدف للإساءة لصورة مدير الخدمات المدنية.

وأضافت في بيانها أن المدير كان له الحق في تقويم عمل الضابط بسبب عدم التزامه بدوره في التأكد من وثائق السفر الخاصة بشفيق والوفد المرافق له كما تتطلب التعليمات الأمنية والمدنية في المطار.

وأكدت أن المدير العام لم يوجه أي توبيخ للضابط أمام العامة في المطار.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat