اقتصاد

اجتماع ماليزي أمريكي لحل أزمة العمالة القسرية للأجانب ومقاطعة المنتجات

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

سيشارك وزير الموارد البشرية داتوك سيري إم سارافانان الخطط الماليزية الجيدة في معالجة قضية العمل القسري، خلال زيارة العمل التي يقوم بها إلى واشنطن العاصمة، بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء لحضور القمة الخاصة بين الولايات المتحدة ودول الآسيان في الفترة من 10 إلى 13 مايو.

 

وفي بيان له، قال الوزير سارافانان إنه سيستكشف أيضًا فرص التعاون الثنائي مع حكومة الولايات المتحدة؛ كجزء من الجهود المبذولة لضمان خلو الشركات والمنتجات الماليزية من ممارسات العمل القسري في سلاسل التوريد الخاصة بها.

 

وأضاف: “خلال زيارتي، سأتابع أجندة مبادرة العمل القسري بعد رحلتي الأخيرة إلى جنيف ولندن لإيداع التصديق على بروتوكول منظمة العمل الدولية رقم 29 بشأن العمل القسري، والمناقشة مع المملكة المتحدة حول نفس القضية”.

 

ومن المقرر أن يلتقي الوزير بالإدارات ذات الصلة في الولايات المتحدة ، وبالتحديد وزارة العمل الأمريكية والجمارك وحماية الحدود الأمريكية، وكذلك الاجتماع مع تحالف الأعمال المسؤول عن قضايا العمل القسري”.

يأتي ذلك في أعقاب الانتقادات الأمريكية اللاذعة لماليزيا واتهامها بعدم معالجة قضايا العمل القسري، وما تلاه من مقاطعة لمنتجاتها ولاسيما زيت النخيل.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat