أخبار

كوالالمبور وبوتراجايا تدخلان المرحلة الثانية من خطة التعافي بداية من 10 سبتمبر

كوالالمبور / 8 سبتمبر – “أسواق”

أعلن وزير المناطق الفيدرالية الماليزي داتوك سيري شهيدان قاسم أن العاصمة كوالالمبور ومنطقة لابوان الفيدرالية ستدخلان المرحلة الثانية من خطة التعافي الوطنية، وذلك بداية من يوم الجمعة القادم (10 سبتمبر).

وأضاف الوزير أن لابوان ستفتح أبوابها للسياح من داخل ماليزيا ضمن برنامج فقاعة السفر المماثل للبرنامج الذي سيبدأ في جزيرة لانكاوي في 16 سبتمبر، حيث يُسمح للسياح الملقحين بشكل كامل من داخل ماليزيا بالتوجه إلى تلك الوجهات للسياحة.

وشدد الوزير في مؤتمر صحفي عقده اليوم أن القرار النهائي والتفاصيل المتعلقة بهذه الشؤون متروكة لمجلس الأمن القومي لاتخاذها.

ودعا شهيدان قاسم المواطنين إلى الاستمرار بالالتزام بالتعليمات والإجراءات المعتمدة حالياً، حيث يأتي إعلان الوزير اليوم بعد دعوات وجهتها العديد من القطاعات الاقتصادية للحكومة لنقل العاصمة كوالالمبور إلى المرحلة الثانية من خطة التعافي لتخفيف الآثار الاقتصادية للجائحة.

ونقلت وكالة الأنباء الماليزية برناما عن مصادر في وحدة التلقيح ضد كوفيد-19 إن المناطق الفيدرالية الثلاث في كوالالمبور وبوتراجايا ولابوان تجاوزت هدفها المنشود بتلقيح 80% من سكانها بشكل كامل بحلول تاريخ 2 سبتمبر، مع انخفاض أعداد الإصابات اليومية بشكل ملحوظ في كوالالمبور وبوتراجايا ولابوان.

المصدر: برناما – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat