اقتصاد

أنور يؤكد أن ميزانية 2023 ستركز على الشركات الصغيرة والاقتصاد الرقمي

كوالالمبور – “أسواق”

قال رئيس الوزراء أنور إبراهيم إن ميزانية 2023 ستركز على الشركات الصغيرة والمتوسطة والتقدم الرقمي والاقتصاد الأخضر، وذلك من خلال التعديلات التي ستضيفها حكومته على المشروع الأولي للميزانية.

وأضاف أن العديد من المبادرات المخصصة لهذه القطاعات ستدعم الميزانية القادمة وتركز على أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد.

وأوضح أن حكومته ستحافظ على بعض الجوانب التي طرحتها الحكومة السابقة في مشروع الميزانية الأولي، لكن الميزانية ستحتاج لبعض التغييرات.

تصريحات رئيس الوزراء جاءت خلال مؤتمره الصحفي صباح اليوم تحضيراً للجلسات الاستشارية لمناقشة الميزانية.

وقال أنور الذي يشغل كذلك منصب وزير المالية إن ديون ماليزيا الحالية تبلغ 1.2 ترليون رنجيت ويُمكن أن تصل إلى 1.5 مليون رنجيت نتيجة الالتزامات الإضافية.

وأكد أن خدمة الدين في ماليزيا للعام 2023 بلغت 45 مليار رنجيت أي ما يعادل 15 بالمائة من عائدات البلاد الاقتصادية.

واعتبر أنور إنه يجب على الماليزيين الشعور بالرضا حول ما حققته البلاد حتى الآن، مؤكداً ضرورة تغيير الاتجاه لضمان استفادة المواطنين من المبادرات الاقتصادية والإصلاحات.

وستطرح حكومة أنور إبراهيم الميزانية الكاملة لعام 2023 أمام البرلمان في 24 فبراير، وذلك بعدما أقر البرلمان ميزانية مصغرة بقيمة 107 مليار رنجيت في ديسمبر من العام الماضي.

وتشمل الميزانية المصغرة نفقات رواتب الموظفين الحكوميين وغيرها من النفقات التشغيلية في قطاعات رئيسية مثل قطاعي التعليم والصحة، وذلك لضمان سير عمل الحكومة بشكل سلس إلى حين إقرار الميزانية الكاملة للبلاد.

وكانت الحكومة السابقة برئاسة إسماعيل صبري قد طرحت الميزانية العامة لعام 2023 أمام البرلمان في أكتوبر من العام الماضي بقيمة تبلغ 372.3 مليار رنجيت، إلا أن إقرارها لم يتم بعد حل البرلمان في 10 أكتوبر تمهيداً للانتخابات الخامسة عشرة التي جرت في نوفمبر.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat