أخبار

مهاتير يتوقع استمرار حكومة محيي الدين حتى الانتخابات ويتهم نجيب بالتآمر

كوالالمبور – “أسواق”
تنبأ الدكتور مهاتير محمد بأن الحكومة الجديدة لخليفته تان سري محي الدين ياسين ستستمر فقط حتى الانتخابات العامة المقبلة.
كما قال رئيس الوزراء السابق بأنه من المحتمل أن يفشل تصويت حجب الثقة عن محي الدين.
كما أكد أن رئيس الوزراء السابق داتوك سيري نجيب عبد الرزاق كان وراء المؤامرة للإطاحة بحكومة تحالف الأمل.
وأضاف: “سيستمر مجلس الوزراء حتى الانتخابات العامة المقبلة.
وأردف مهاتير “الآن، بعد أن أصبح محيي الدين حكومة، يمكنه تقديم الحلوى للكثيرين، حيث أجد أن بعض أولئك الذين كانوا مؤيدين لي قد تم تعيينهم وزراء، وانتقلوا إلى جانب محيي الدين، كان لدينا أكثر من 114 مقعدا (في البرلمان) ولكن الآن أصبح أقل.
وأشار مهاتير إلى أنه حتى لو قام بالتصويت على سحب الثقة ضد رئيس الوزراء في البرلمان، فقد لا ينجح ذلك، لأنه أخذ أولئك الذين اعتادوا أن يقفوا إلى جانبي.
وقال: “بالطبع، عندما يعرض على الآخرين أن يكونوا وزراء، سيكون من الصعب على الناس أن يرفضوا، وأنا لا يمكنني عرض أي شيء”.
كما ألقى مهاتير باللوم على نجيب لكونه الجاني الرئيسي وراء سقوط حكومة تحالف الأمل.
مؤكداً: “المتآمر الحقيقي هو نجيب، عندما خسر في الانتخابات العامة الماضية، ولهذا السبب حاول لفترة طويلة أن يستمر لكن أسلوبه لم يكن فعالا وفشل وفزنا في الانتخابات الأخيرة”.
وأضاف: “فجأة، أصبح من خسروا هم الفائزون ويقال أن من ربحوا خسروا. هذه هي المؤامرة الحقيقية.
وقال إن نجيب أراد استعادة السلطة بسرعة لأنه يخضع للمحاكمة في قضايا فساده على 1MDB ويعرف أنه سيعاقب قريباً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat