تكنولوجيا

مع تفعيل تقنية 5G آفاق نمو اقتصادي وتكنولوجي جديدة لماليزيا

كوالالمبور / 1 ديسمبر – “أسواق”

القدرة على تحمل التكاليف والوصول إلى كافة المناطق والفئات هي من أهم العوامل الرئيسية التي ستضمن نجاح طرح تقنية اتصالات الجيل الخامس 5G في ماليزيا، بحسب خبراء تكنولوجيا المعلومات.

حيث قال كيفن هنري، رئيس الاستراتيجيات في GSMA، إن الأسعار المعقولة وسهولة الوصول إلى الشبكة ستؤدي إلى تغطية أعلى وسرعات أعلى للمستخدمين.

وأضاف: “هذا أمر حيوي لإدامة النمو الاقتصادي، مع مرونة مشاركة الشبكة”.

ومنذ بداية الوباء، سجلت شركات الاتصالات ارتفاعًا في عدد مشتركي النطاق العريض، سواء كان ذلك بسبب العمل من المنزل أو الفصول الدراسية عبر الإنترنت، لكنها بالتأكيد سرعت ذلك.

ووفقًا لهنري، شهدت الشركات أيضًا نموًا كبيرًا واهتمامًا بمجالات مثل تحليلات البيانات والذكاء الاصطناعي والآلات، لا سيما في صناعات مثل التصنيع والكهرباء والرعاية الصحية.

وقال: “في حين أن المشغلين سيرغبون بشكل مفهوم في تعظيم الإمكانات والسعة، فإن الحفاظ على مرونة الشبكة يجب أن يكون ذا أهمية قصوى، حيث أن رغبات واحتياجات العميل هي المفتاح”.

كما أكد راينر ألتوف، الإداري بشركة Top Glove Corp Bhd، أن 5G من المقرر أن تكون “فعالة على مستويات أخرى” بسبب قدرتها على استيعاب البيانات عالية السعة.

وقال إن نجاح 5G يعتمد على ثقافة مشاركة البيانات بين الشركات.

وأردف: “هذه الثقافة جديدة نسبيًا لأن المعرفة تمثل القوة، وهناك حاجة لمناقشة ومشاركة الاستراتيجيات حول كيف يمكن أن تساعد 5G في نمو الأعمال بحيث ينتج عنها ثقافة مؤسسة البيانات”.

كما يمكن أن يكون عدد الاتصالات التي يمكن أن تتشكل من هذا الإطار لا حصر لها، وهي طريقة للأجيال القادمة لتصميم الشركات وتحقيق النجاح، حيث أن هذا لا ينطبق فقط على الشركات ولكن على الاقتصاد ككل.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat