أخبار

ماليزيا تؤجل قرارها بشأن السماح للأجانب بالصلاة في مساجد كوالالمبور

كوالالمبور – “أسواق”
أعلنت السلطات الماليزية تأجيل سماحها للأجانب بأداء صلاة الجماعة في مساجد كوالالمبور، والذي كان قد بدأ اعتباراً من الأول من سبتمبر.
وبررت السلطات الماليزية ذلك بخشيتها من عودة تفشي فيروس كورونا بين صفوف المواطنين نتيجة امتلاء المساجد وعدم مقدرتها على اتباع تعليمات التباعد الاجتماعي.
وكانت الحكومة قد رهنت عودة السماح للأجانب بالالتزام بالتباعد الاجتماعي وإجراءات التشغيل القياسية (SOP) التي نصت عليها وزارة الصحة.
وقال وزير الدفاع داتوك سيري وجاء قرار السماح المؤجل بعد أن تلقت الحكومة الماليزية العديد من المناشدات والطلبات للسماح للمسلمين الأجانب بالوفاء بواجباتهم الدينية.
وقد أقرت سابقاً أنه إن كان لا يوجد سعة بالمسجد، فيحق لإدارة المسجد “التعمير” رفض الدخول لأي شخص، لكن بشكل عام سنسمح لهم بأداء مع إلزامية ارتداء قناع الوجه.
كما كانت الحكومة قد أكدت أنه لم يعد يُطلب من المصلين إحضار سجادة الصلاة الخاصة بهم إلى المسجد.
جاء ذلك بعد العديد من المناقشات والجهود التي بذلها وزير الشؤون الدينية الإسلامية داتوك سري ذو الكفل محمد البكري ووزارة الصحة، والتي قررت الحكومة على إثرها ذلك.
ويمثل هذا القرار خيبة أمل للكثير من المسلمين الأجانب الذين يعيشون في ماليزيا والذين ينتظرون العودة لأداء صلاة الجماعة في مساجد الولاية منذ فرض قرار تقييد الحركة في شهر مارس من العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat