أخبار

بوتراجايا تفرض غرامة تصل إلى 2,000 رنجيت على راكبي الدراجات المستهترين

كوالالمبور/ 3 يناير – “أسواق”

ستتخذ الشرطة الماليزية إجراءات عقابية ضد راكبي الدراجات في بوتراجايا الذين لا يمتثلون لتعليمات السلامة، بما في ذلك تركيب الأجراس والأضواء والمكابح، بدءًا من 9 يناير.

وقال رئيس شرطة منطقة بوتراجايا، محمد فضيل علي، إن الأفراد الذين يثبت انتهاكهم للقانون سيحالون إلى المحكمة ويمكن تغريمهم حتى 2,000 رنجيت ماليزي.

وأكد أن هذا القرار لضمان سلامتهم داخل مدينة بوتراجايا، حيث أن المنطقة بها عدد كبير من راكبي الدراجات، إذ يتجمع ما يقدر بنحو 1,000 شخص في شوارعها أيام العطل.

وأضاف أن راكبي الدراجات الذين ينتهكون القانون سيتم معاقبتهم وفقًا لقانون النقل البري لعام 1987 وقواعد المرور على الطرق لعام 1959.

وأوضح قائد الشرطة أنه يمكن أيضًا اتخاذ إجراء وفقًا للمادة 54 (1) من قانون النقل البري لعام 1987 للركوب المتهور، والقسم 79 (2) من نفس القانون لعدم الامتثال لإشارات المرور، والمادة 112 (3) من نفس الفعل لارتكاب أي جريمة ركوب الدراجات.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أيضًا فرض رسوم على راكبي الدراجات بموجب القاعدة 35 من قواعد المرور على الطرق لعام 1959 لعدم تثبيت الأضواء على الدراجة، والقاعدة 42 لعدم وجود ميزات أمان مثل الفرامل والأجراس.

وقال فضيل إن بوتراجايا سجلت ستة حوادث طرق من خلال دراجات في عام 2019، وجميعهم أصيبوا بإصابات طفيفة، بينما تم الإبلاغ عن 11 حالة العام الماضي مع وفاة واحدة.

وقال إن راكبي الدراجات يجب أن يأخذوا سلامتهم على محمل الجد؛ لتمكين مستخدمي الطريق الآخرين من ضمان سلامتهم أيضاً.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat