أخبار

مهاتير محمد يدعم حملة “الراية البيضاء” فوق البيوت المتضررة من الإغلاق

كوالالمبور/ 3 يوليو – “أسواق”

قال رئيس الوزراء الماليزي السابق الدكتور مهاتير محمد، إنه لا يعتقد بأن حملة الراية البيضاء هي دعاية سياسية، قائلاً إن الكثير من الناس يكافحون حقًا من أجل البقاء في ظل هذه الظروف الصعبة.

وتدعو حملة الراية البيضاء، أو #BenderaPutih، الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة المادية للتلويح بقطعة قماش بيضاء خارج منازلهم للإشارة إلى المساعدة.

وقد تم إطلاق الحملة بعد ارتفاع حالات الانتحار بين الأشخاص الذين يكافحون من أجل البقاء.

وأضاف مهاتير: “إذا لم يكن هناك مؤشر، فكيف سنعرف أنهم بحاجة إلى المساعدة؟”.

وأكد مهاتير أن التلويح بالراية البيضاء يعد وسيلة سهلة للمانحين، لتحديد الذين يحتاجون إلى المساعدة.

وشدد: “هذا ليس أمراً سياسياً على الإطلاق، فاستخدام الراية البيضاء يدل على أنهم بحاجة فعلاً للمساعدة، مضيفاً “هذا ليس خطأ على الإطلاق، بل هذا حقهم”.

وقال مهاتير أيضًا إن الحملة تعد ىجهدًا جيدًا لمساعدة المحتاجين لأنه إذا لم يتم فعل شيء لمساعدتهم، فسيكون هناك المزيد من اليأس، مما قد يؤدي إلى المزيد من حالات الانتحار بسبب المصاعب التي يواجهونها.

يأتي ذلك في ظل الحديث من قبل بعض الشخصيات الحكومية، أن الراية البيضاء شكل من أشكال الدعاية السياسية التي تهدف الى تشويه العمل الخاص بالحكومة الفيدرالية.

المصدر: ماليزيا حرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat