أخبار

التزاماً بقرار أمنو.. استقالة أول وزير من حكومة محيي الدين ياسين

 

كوالالمبور/ 4 أغسطس – “أسواق”

استقال الوزير عن حزب أمنو داتو سري شمس الأنوار نصر الله وهو عضو في البرلمان الماليزي أيضاً، من منصبه كوزير للطاقة والموارد الطبيعية ابتداءً من اليوم.

وقال في بيان إنه قرر الاستقالة من مجلس الوزراء تماشيا مع قرار أمنو بعدم دعم حكومة العقد الوطني برئاسة رئيس الوزراء تان سري محي الدين ياسين.

وأضاف: “مع الأخذ في الاعتبار بعض قرارات الحزب ومواقفه، وبصفتي عضوًا في أمنو مطيعًا ومخلصًا للحزب، أستقيل بموجب هذا من عضويتي في الحكومة.

وأعرب أشكر جميع الأطراف وجميع العاملين في وزارة الطاقة والموارد الطبيعية، كما أكد أن تركيزه سينصب بعد ذلك على واجباته كعضو في البرلمان، وللمساعدة في تقوية الحزب في مواجهة الوضع السياسي المتزايد الصعوبة.

يذكر أنه في 25 يوليو، قال رئيس أمنو داتوك سيري أحمد زاهد حميدي إن الحزب قرر أن يستقيل جميع وزرائه ونواب الوزراء ورؤساء الشركات المرتبطة بالحكومة من مناصبهم إذا سُمح لوضع الطوارئ بالبقاء بعد 1 أغسطس.

قبل أن تجدد قيادة الحزب موقفها بإرسال رسالة رسمية للملك يوم البارحة تعلمه فيها بسحب دعمها رسميا لرئيس الوزراء.

جاء ذلك في ظل إصرار الحزب على وجوب إلغاء إعلان الطوارئ خلال جلسة البرلمان الخاصة والمؤجلة الآن.

وفي وقت سابق، أعلن محيي الدين أن البرلمان سينعقد في سبتمبر لمناقشة إلغاء قانون الطوارئ.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat