أخبار

مع سريان قرار تخفيف القيود.. حركة نشطة داخل الولايات الماليزية

كوالالمبور/ 5 مارس – “أسواق”

شهدت الطرق في معظم الولايات الماليزية حركة نشطة للسيارات التي تدفقت في أنحاء متفرقة في داخل الولايات وخاصة تلك الشوارع الرابطة بين سيلانجور وكوالالمبور، بعد أن بدء سريان قرار تخفيف القيود عن معظم الولايات في البلاد، وتعافي البقية.

هذا وكانت الحكومة الماليزية قد قررت على لسان وزير دفاعها داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب أن الولايات التي لا تزال تحت أمر تقييد الحركة (MCO) ستعود إلى تقييد الحركة المشروط في 5 مارس، في إشارة لكل من سيلانجور وجوهور وبينانج والإقليم الفيدرالي كوالالمبور.

حيث انضمت تلك الولايات إلى كل من قدح، كيلانتان، نيجري سمبيلان، بيراك وسراواك والتي تخضع جميعها إلى قرار تقييد الحركة المشروط، في حين تم وضع بقية الولايات الماليزية في مرحلة التعافي (RMCO).

كما سمحت الحكومة عبر الإجراءات الجديدة بالسفر بين المناطق في كل الولايات اعتبارًا من 5 مارس باستثناء ولاية صباح، التي أوكل الأمر إلى حكومتها المحلية، في حين لا يزال السفر بين الولايات غير مسموحاً حتى الآن.

يرجع الاختلاف الرئيسي بين تقييد الحركة المشروط (CMCO) ومرحلة التعافي (RMCO) في هذه المرحلة إلى حدود الأنشطة التجارية والاجتماعية التي تسمح بها الإجراءات المختلفة في كل منهما.

ومنذ اليوم سيتم السماح بالعديد من الأنشطة الرياضية والفنية وكذلك المؤتمرات والندوات وحفلات الزواج وأعياد الميلاد، وكذلك النشاط التجاري الخاص بالمقاهي وصالات الطعام ومراكز التسوق وصالونات التجميل ودور السينما.

في حين سيتم السماح بتشغيل حدائق الحيوان ومراكز الترفيه والتعليم والمتنزهات الطبيعية والترفيهية والمتاحف والمعارض الفنية وقاعات العروض الثقافية.

يأتي ذلك في يظل التقيد الصارم بإجراءات التشغيل القياسية بما يضمن التباعد الاجتماعي في كافة تلك الأنشطة والأماكن.

المصدر: ذا ستار – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat