أخبار

مطالبات ماليزية لمضاعفة عقوبة تلويث البيئة ومصادر المياه

كوالالمبور – “أسواق”

أوضحت وزارة البيئة والمياه الماليزية أنه لا يوجد أن يكون هناك أي تهاون أو حلول وسط للمخالفين الذين يلوثون مصادر المياه.

و قال الوزير داتوك سيري توان إبراهيم توان مان إنه سيتم التعجيل بإدخال تعديلات على القوانين الحالية بحيث يمكن فرض عقوبات أشد على هؤلاء المخالفين كرادع لهم.

وأضاف: “ستشمل التعديلات قانون مشغلي خدمات المياه وقانون جودة البيئة”.

وأوضح أنه يمكن استخدام هذه القوانين لمعاقبة ملوثي الأنهار، حتى لا يضطر ملايين الناس ويؤدي إلى حدوث المشاكل والجفاف في كل مرة يتم فيها تلوث المياه.

وأكد في بيان الوزارة أنه  لن يتم التنازل عن وضع أحكام القوانين بشأن هؤلاء الجناة، في إشارة إلى أحدث حالة تلوث أدت إلى قطع كبير في المياه منذ يوم الخميس الماضي.

وأضاف الوزير أن الأمر يتعلق بوجود عقوبة مؤلمة ورادعة، حيث أن فرض غرامة قدرها 60 ألف رينغيت ماليزي على سبيل المثال لا يمنع الشركات الكبرى من تلويث المجاري المائية.

وقال إنه يجب إلغاء رخصة التشغيل الخاصة بهم ولا ينبغي السماح لهم بالعمل لمدة خمس سنوات مقبلة.

وأكد سانتياغو أن الاضطراب الأخير في المياه أثقل كاهل الناس الذين يعانون بالفعل من تأثير جائحة كوفيد -19.

هذا وأثر انقطاع المياه بسبب الثلوث على 1292 منطقة في سبع مقاطعات في كوالالمبور وسيلانجور.

 

المصدر: ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat