تكنولوجيا

ماليزيا تتقدم 10 مراكز على مؤشر جودة الحياة الرقمية

 

كوالالمبور / 9 أكتوبر – “أسواق”

تفوقت ماليزيا على إندونيسيا وتايلاند بعد صعودها 10 مراكز لتحتل المرتبة 31 من بين 110 دول في العالم في مؤشر جودة الحياة الرقمية لعام 2021.

ففي الإصدار السنوي الثالث من دراسة مؤشر جودة الحياة الرقمية (DQL) التي أجرته مؤسسة (Surfshark)، وهي شركة مختصة في الأمن السيبراني، وجدت أن الأمن الإلكتروني في ماليزيا (المرتبة 21) والحكومة الإلكترونية (المرتبة 24) من بين أفضل 30 مركزاً في العالم.

لكنها قالت إن الدولة تظهر نتائج أقل نسبيًا فيما يتعلق بالبنية التحتية الإلكترونية (المرتبة 31) والقدرة على تحمل تكاليف الإنترنت (المرتبة 69) وجودة الإنترنت (المرتبة 47).

وبشكل عام، قالت إن ماليزيا حققت أداءً مشابهًا أو أفضل قليلاً من المتوسط ​​العالمي في جميع ركائز DQL، باستثناء القدرة على تحمل تكاليف الإنترنت.

ووجدت أن القدرة على تحمل تكلفة الإنترنت في البلاد هي أسوأ بنسبة 60٪ من المتوسط ​​العالمي، حيث تحتل المرتبة 69 على مستوى العالم.

وأشارت إلى أنه يتعين على الماليزيين العمل ما يقرب من خمس ساعات لتحمل أرخص باقة إنترنت عريضة النطاق و 1.48 دقيقة لأرخص 1 جيجا بايت إنترنت متنقل.

ومع ذلك، أشار التقرير إلى أن ماليزيا لديها القدرة على تحمل تكلفة الإنترنت أفضل من إندونيسيا والفلبين.

وبالنسبة لجودة الإنترنت، قالت الدراسة إن ماليزيا لديها مجال للتحسين، مشيرة إلى أن جودة الإنترنت مماثلة للمتوسطات العالمية ولكن تفوقت عليها نيوزيلندا والفلبين، حيث وصلت البلاد إلى أعلى من 50.

كما أشار إلى أن ماليزيا تحتل المرتبة 74 عالميًا في مؤشر سرعة الهاتف المحمول (24.80 ميجابت في الثانية) والمرتبة 34 في اتصال النطاق العريض (90.86 ميجابت في الثانية).

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat