أخبار

40 ألف حالة إصابة بحمى “الدينجي” منذ بداية 2020 في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”
أفادت إحصائيات صادرة عن المركز الوطني للاستعداد واستجابة حالة الطوارئ، بتراجع نسب الإصابات بحمى الضنك والوفيات الناتجة عنه، في ماليزيا مع نهاية مايو 2020.
وأظهرت الإحصائيات، فإن الإصابات تراجعت بنسبة 11.8٪‏ أو بواقع 6,228 حالة، مقارنة بما كانت عليه في نفس الفترة من العام الماضي حيث كانت 52,941 حالة.
كما لم تسجل وزارة الصحة الماليزية حالة وفاة خلال الأسبوع الـ 22 (في فترة 24-30 مايو) من عام 2020، ليبقى العدد التراكمي للوفيات من حمى الضنك “الدينجي” على 82 حالة مقابل 81 حالة في الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب الإحصائيات.
وطوال الأسبوع الـ 22 من عام 2020، سجلت ماليزيا 1,625 حالة الإصابة، ليشهد بذلك تراجعاً في حالة الإصابة بنسبة 8.8٪‏.
وتنتقل فيروسات حمى الضنك إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة الدينجي “الزاعجة” (Aedes)، ويكتسب البعوض الفيروس عادة عندما يمتصّ دم أحد المصابين بالعدوى، وبعد مرور فترة الحضانة التي تدوم 8-10 أيام، يصبح البعوض قادراً، أثناء لدغ الناس وامتصاص دمائهم، على نقل الفيروس طيلة حياته.
وتتراوح أعراض المرض، بين الإصابة بالحمى والصداع الشديد وآلام المفاصل والعضلات وآلام العظام، والألم الشديد وراء العينين ونزيف خفيف، مثل نزيف الأنف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat