أخبار

رئيس أمنو بعد لقاء الملك: طلبنا عدم تمديد الطوارئ وعودة البرلمان

كوالالمبور/ 11 يونيو – “أسواق”

كرر رئيس حزب أمنو داتوك سيري أحمد زاهد حميدي، دعوته للسماح للبرلمان بالانعقاد مرة أخرى وإنهاء حالة الطوارئ في 1 أغسطس.

وتوقف للتحدث بإيجاز إلى وسائل الإعلام المتجمعة خارج بوابات قصر استانا نيجارا بعد لقاء دام ساعة مع ملك البلاد السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه.

وقال إنه أبلغ الملك بموقف أمنو بأن حالة الطوارئ يجب أن تنتهي كما هو مقرر، على أساس أن جائحة كوفيد-19 في البلاد لا يزال من الممكن التعامل معها بدون اللجوء للطوارئ.

وأضاف: “لقد عرضت موقف أمنو على جلالة الملك بأنه لا ينبغي تمديد حالة الطوارئ إلى ما بعد 1 أغسطس لأنها ستلحق ضرراً أكبر بالبلادـ وأن الحكومة لا يزال بإمكانها إدارة القضايا المتعلقة بجائحة كوفيد-19 حتى بدون وجود حالة طوارئ”.

وأوضح أنه شارك مع الملك وجهة نظر الأشخاص القلقين بشأن مواجهة جائحة كوفيد-1، والتي تؤثر على معيشتهم ودخلهم.

وأضاف أن حزب أمنو يرى أنه ينبغي السماح للبرلمان بالانعقاد مرة أخرى، وذلك لضمان أن يسود النظام الديمقراطي في البلاد وأن تخضع الحكومة للمساءلة من خلال ممارسة الضوابط والقوانين.

كما شدد أن موضوع تشكيل “مجلس وطني” لم يتم التطرق إليه خلال لقائه بالملك، مضيفاً أن إعلان حالة الطوارئ كان يجب أن يكون كافيا لكن الغرض منه انحرف عن هدفه الأصلي.

المصدر: مالي ميل – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat