أخبار

مع عودة السفر بين الولايات.. حركة غير مسبوقة دون حواجز الشرطة

كوالالمبور / 11 أكتوبر – “أسواق”

تجري الشرطة الماليزية عمليات تفتيش عشوائية في مناطق الازدحام الحركي، مع إنهاءها لحواجز الطرق على حدود الولايات، بعد السماح بالسفر بين الولايات ابتداء من اليوم، حيث تشهد البلاد حركة غير مسبوقة غابت عنها لأشهر في ظل فترة تقييد الحركة التي حالت دون تنقل السكان بين الولايات.

بدوره قال المفتش العام للشرطة داتوك سيري أكريل ساني عبد الله ساني، إن حواجز الطرق ستستمر في المناطق الخاضعة لأمر تقييد الحركة المعزز، والحدود الدولية، ومناطق عمليات منع الجريمة.

وأضاف: “على الرغم من عدم وجود وضع جديد، ستظل الشرطة تحشد عناصرها لضمان الامتثال لإجراءات التشغيل القياسية (SOPs)، وضمان أن المجتمع يمارس إجراءات التشغيل الموحدة”.

وأوضح أنه تم اتخاذ الإجراء بموجب أحكام قانون الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها لعام 1988 (القانون رقم 342).

كما نصح أكريل ساني الجمهور بعدم الاستخفاف بالاسترخاء المسموح به للحركة، وممارسة مستوى عالٍ من الامتثال لإجراءات التشغيل القياسية؛ لمنع الإصابات بفيروس كورونا من الزيادة مرة أخرى.

هذا وأعلن رئيس الوزراء داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب في مؤتمر صحفي خاص أمس أن الحكومة وافقت على السماح للأفراد الذين أكملوا تطعيم كوفيد-19 بالسفر بين الولايات دون الحاجة إلى الحصول على إذن من الشرطة.

وأشار إلى أن القرار تم اتخاذه بعد أن وصل معدل التطعيم الكامل للسكان البالغين في إطار البرنامج الوطني للتحصين ضد كوفيد-19 إلى 90 في المائة.

 وبهذا القرار، أصبح سكان الولايات الماليزية الآن أحراراً في العودة إلى منازلهم ومدنهم، ومقابلة عوائلهم والسفر للتنزه وما إلى ذلك.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat