أخبار

السجن و100 ألف رنجيت غرامة ترويج أي أخبار كاذبة تتعلق بكوفيد-19 في ماليزيا

كوالالمبور/ 12 مارس – “أسواق”

من الآن فصاعداً سيواجه الأفراد الذين ينشرون أخبارًا كاذبة تخص تطورات جائحة كوفيد-19 في ماليزيا أو إعلان الطوارئ، غرامة تصل إلى 100 ألف رنجيت ماليزي إضافة إلى السجن.

هذا القانون يأتي وفقًا لقانون الطوارئ الجديد (السلطات الأساسية) (رقم 2) لعام 2021 المنشور على موقع الجريدة الرسمية (Federal Gazette) الحكومي الإلكتروني.

وجاء في تفاصيل القرار أن أي شخص قام أي وسيلة، بقصد التسبب أو من المحتمل أن يسبب الخوف أو الذعر للجمهور، أو لأي فئة من الجمهور، بإنشاء أو عرض أو نشر أو طباعة أو توزيع أي محتوى كاذب أو أخبار أو منشورات تحتوي على أخبار كاذبة، يعتبر قد ارتكب جريمة.

كما أن هذه الجريمة سوف يترتب عليها عقوبة عند الإدانة بغرامة لا تتجاوز مائة ألف رنجيت أو السجن لمدة لا تزيد عن ثلاث سنوات أو كليهما.

وفي حالة استمرار الأمر، ستكون هناك غرامة أخرى لا تتجاوز ألف رنجيت عن كل يوم تستمر فيه المخالفة بعد الإدانة.

وجاء في الجريدة أن “هذا القانون يدخل حيز التنفيذ في 12 مارس 2021”.

وفقًا للجريدة، تشمل “الأخبار المزيفة” أي أخبار ومعلومات وبيانات وتقارير، تكون خاطئة كليًا أو جزئيًا فيما يتعلق بـكوفيد-19 وإعلان الطوارئ، سواء في أشكال نصية أو مرئية أو تسجيلات صوتية أو بأي شكل آخر.

المصدر: مالي ميل – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat