اقتصاد

هل تأثرت ماليزيا نتيجة الخلاف التجاري بين أمريكا والصين؟

كوالالمبور – “أسواق”
أكدت وزارة التجارة الدولية والصناعة الماليزية (ميتي)، أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي بدأت في أوائل عام 2018م ليس لديها تأثير كبير على الأداء التجاري الماليزي مع كلا البلدين.
وأشارت إلى أن حجم التجارة بين ماليزيا والولايات المتحدة خلال الفترة من يناير حتى يونيو 2020م ارتفع بنسبة 3.1٪‏ ليصل إلى 80.41 مليار رنغيت ماليزي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
كما ارتفعت قيمة الصادرات الماليزية إلى تلك البلاد بنسبة 2.4% لتصل إلى 46.15 مليار رنغيت في حين نما حجم الواردات بنسبة 4.1% ليصل إلى 34.26 مليار رنغيت.
وأفادت أن ما يقرب من 80٪‏ من صادرات ماليزيا إلى الولايات المتحدة قد ساهمت بها الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، والمنتجات المطاطية، والمعدات البصرية والعلمية، ومنتجات الأخشاب والتصنيع الأخرى.
وأضافت أن حوالي 76٪‏ من الواردات من الولايات المتحدة ساهمت بها الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، والمنتجات الكيميائية، والآلات والمعدات، والمنتجات النفطية، وصناعة المعادن.
فس حين بينت الوزارة أن حجم التجارة بين ماليزيا والصين خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2020م سجل نمواً بنسبة 0.3٪‏ ليصل إلى 149.16 مليار رنغيت مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
كما ارتفعت صادرات ماليزيا المتجهة إلى الصين بنسبة 8.3٪‏ لتصل إلى 69.43 مليار رنغيت مدعومة بشكل أساسي بالكهرباء والإلكترونيات، والمنتجات الكيميائية، والمنتجات النفطية، والمعادن، والمنتجات الأخرى من قطاع التصنيع.
جاء ذلك في ردها على سؤال خلال الجلسة البرلمانية حيث أوضحت الوزارة أن الواردات تراجعت بنسبة 5.8٪‏ لتصل إلى 79.73 مليار رنغيت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat