أخبار

مكتب الشؤون الدينية الماليزي يدعو لتقصير خطبة الجمعة ويدرس إلغائها

كوالالمبور- “أسواق”

دعا مكتب الشؤون الدينية الماليزي إلى أخذ كافة الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا بين المواطنين، وذلك من خلال امتناع الأشخاص الذين لديهم أي أعراض إصابة من التواجد في دور العبادة، كما دعت لاستخدام قناع الوجه حين الضرورة لمنع انتقال الفيروس من شخص لآخر.

كما وجه المكتب تعليماته للمساجد بضرورة تقليص الخطباء لمدة خطبة الجمعة، وذلك لتقليل أوقات التجمع، والحد من المخاطر المحتملة عن تلك التجمعات.

وأكد المكتب أنه يدرس إمكانية إلغاء خطبة الجمعة في مساجد ماليزيا في حال اقتضى ذلك، حيث أن المكتب يجري مشاوراته بشكل مستمر مع وزارة الصحة الماليزية، والتي بدورها تزودهم بالمخاطر الراهنة والبيانات اللازمة لاتخاذ هذا القرار من عدمه.

وكانت  وزارة الصحة الماليزية قد دعت هي الأخرى إلى تأجيل جميع التجمعات الجماهيرية لتقليل انتشار فيروس كورونا  Covid-19 داخل الأراضي الماليزية.

وقال المدير العام للصحة داتو نور هشام عبد الله إن الذين يعانون من أعراض عدوى الجهاز التنفسي، يحب عليهم عدم حضور الفعاليات التي تعقد على أماكن مزدحمة، بما في ذلك الأنشطة الدينية.

يذكر أن حوالي 10000 شخص شاركوا في تجمع ديني في الفترة من 27 فبراير إلى 1 مارس في مسجد سري بيتالينج في كوالالمبور ، حيث كان هناك رجل بروني مصاب بين الحاضرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat