أخبار

افتتح بكلمة للملك.. البرلمان الماليزي يعقد أولى جلساته في ظل الحكومة الجديدة

كوالالمبور/ 13 سبتمبر – “أسواق”

شارك ملك ماليزيا السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، في الجلسة الافتتاحية في البرلمان اليوم، والتي تعد الأولى بعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة إسماعيل صبري يعقوب.

وحث الملك في كلمته للنواب على ألا “يقامروا بمستقبل البلاد” من أجل المصلحة الذاتية السياسية، كما ذكّر السياسيين بواجباتهم، وحق القسم الذي أدوه، ناصحاً إياهم بوضع الناس في المقام الأول.

وكرر الملك إحباطه من الصراع السياسي المستمر طوال فترة الوباء، والذي امتد لما يقرب من عامين، وناشد الأحزاب بضرورة التوصل إلى هدنة والتركيز أكثر على مصلحة البلاد على طريق التعافي.

وأوضح الملك أن الماليزيين عانوا بما فيه الكفاية، مستشهدا بالرسائل التي تلقاها والتي “نقلت ألف أمل” من عامة الناس الذين يبحثون عن “شعاع التغيير”، حتى يتمكنوا من استئناف الحياة الطبيعية بعد انزلاق البلاد إلى أزمة فيروس كورونا.

وأضاف: “نصيحتي لجميع الأعضاء الكرام: لا تقامروا على الإطلاق بمستقبل أمتي لمتابعة جدول أعمالكم”.

“ومن ثم فإنني أناشد جميع الأعضاء المحترمين إعادة التركيز على الجهود المبذولة لمكافحة جائحة كوفيد-19 حتى نتمكن من إعادة الأمل إلى الشعب”، بحسب الملك.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat