أخبار

الأرصاد الماليزية تطلق تحذيراتها من عودة الأحوال الجوية السيئة

كوالالمبور/ 15 أبريل – “أسواق”

قال جيلان سيمون، المدير العام لدائرة الأرصاد الجوية الماليزية (MetMalaysia)، إن الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية التي تضرب معظم أجزاء الساحل الغربي لشبه الجزيرة ليست ظاهرة استثنائية.

وأوضح أن هذه الحالة ترجع إلى أن البلاد تمر حاليا بمرحلة انتقال الرياح الموسمية، والتي عادة ما تسبب هطول أمطار غزيرة وعواصف رعدية؛ على مدى فترة قصيرة في المساء أو في وقت مبكر من الليل.

وأضاف: “يحدث هذا كل عام، إلى جانب البرق والرعد، وأحيانًا ما يجلب أيضًا رياحًا قوية يمكن أن تسبب أضرارًا للمباني أو اقتلاع الأشجار وما إلى ذلك.”

هذا وتضرب فيضانات مفاجئة عدة أجزاء من العاصمة الفيدرالية منذ الأمس وحتى اليوم، بعد هطول أمطار غزيرة وعواصف رعدية.

كما غمرت المياه العديد من المركبات، مما تسبب في اختناقات مرورية هائلة أثناء نشر أفراد من الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي صورًا عن الوضع بما في ذلك الأضرار التي لحقت بالممتلكات مثل المباني والبازارات الرمضانية أكبر المتضررين من الأمطار، التي أدت إلى إغراق العديد من الأكشاك.

وقال جيلان إنه في مثل هذه الحالة يمكن أن تصل سرعة الرياح القوية إلى 100 كيلومتر في الساعة، مما قد يتسبب في انهيار الأشجار وإلحاق أضرار بالمباني.

وقال إن دائرة الأرصاد الجوية الماليزية تتوقع استمرار حالة الطقس لعدة أيام، لكنها قد تتبدد بحلول الأسبوع المقبل مع تغيير اتجاه الرياح.

وأضاف: “ومع ذلك، ننصح الجمهور وتجار وزوار البازارات الرمضانية بتوخي الحيطة والحذر من حالة الطقس”.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat