أخبار

اسماعيل صبري وأنور إبراهيم يدينان الهجوم على غزة ومهاتير يهاتف أردوغان

كوالالمبور / 14 مايو – “أسواق”

انضم كل من رئيس الوزراء الماليزي السابق الدكتور مهاتير محمد، ووزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب، وزعيم المعارضة أنور إبراهيم إلى مجموعة السياسيين الماليزيين الذين أدانوا العنف الذي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وأعرب مهاتير، أحد المدافعين المعروفين عن القضية الفلسطينية، عن قلقه إزاء التصعيد الأخير في الشرق الأوسط خلال محادثة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال مهاتير خلال مكالمته مع أردوغان الذي أعرب عن قلقه بشأن ما يحدث: “نحن قلقون للغاية بشأن ذلك، نحن غاضبون للغاية مما فعله الاحتلال الإسرائيلي”.

في غضون ذلك، قال وزير الدفاع إسماعيل صبري إن هجوم إسرائيل على غزة عمل غير إنساني، وينتهك حقوق الفلسطينيين.

وأضاف: “لقد أدى ذلك أيضًا إلى مقتل العديد من الأبرياء، بما في ذلك إزهاق أرواح الأطفال”.

وأوضح أن هذه ليست المرة الأولى التي تشن فيها قوات الاحتلال هجوما على الأراضي الفلسطينية، خاصة في وقت يقوم فيه المسلمون بالاحتفال بعيد الفطر.

ودعا إسماعيل منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة وبقية العالم الإسلامي، وكذلك الهيئات الدولية الأخرى، إلى اتخاذ إجراءات حاسمة والعمل على وقف الفظائع التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي.

وشدد قائلاً: “إن قضية فلسطين تتجاوز العالم الإسلامي. إنها قضية إنسانية تستحق اهتمام العالم”.

كما أدان زعيم المعارضة الماليزية أنور إبراهيم ما يحصل في قطاع غزة والقدس، وناشد المجتمع الدولي لرفض المشروع الاستعماري الإسرائيلي.

وقال: “بينما لا أتغاضى عن العنف، أرفض أيضًا محاولات خلق تكافؤ زائف بين أعمال إرهاب الدولة التي يمارسها الاحتلال وأعمال المقاومة الفلسطينية”.

المصدر: ماليزيا حرة – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat