أخبار

وعود بتخفيف الإجراءات.. هل تقليل الإصابات سيكون كافياً؟

كوالالمبور/ 14 يونيو – “أسواق”

إن تقليل عدد الإصابات اليومية بـكوفيد-19 في ماليزيا ليس كافيًا، بحسب ما قاله مركز تعليم السوق (CME)، حيث أن هذا النهج لا يمكن أن يكون استراتيجية ماليزيا في حد ذاته.

فوفقًا لوزير الأمن داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، فإن الحكومة تدرس إمكانية تخفيف إجراءات التشغيل القياسية (SOP) في ظل الإغلاق الحالي، إذا انخفضت حالات الإصابة اليومية إلى 4,000 حالة أو أقل.

ومع ذلك، قال الرئيس التنفيذي لـ CME، الدكتور كارميلو فيرليتو، إن هناك حاجة إلى نهج أوسع لمساعدة البلاد على العودة إلى الحياة الطبيعية، وتجنب المزيد من الأضرار من حيث البطالة وخسائر الناتج المحلي الإجمالي والركود المطول.

وقال فيرليتو في بيان: “عدد الإصابات اليومية هدف مشكوك فيه للغاية، ويمكن التلاعب به بسهولة من خلال اللعب مع عدد أو نوعية الاختبارات”.

وأضاف: “في الواقع، نحن بحاجة إلى شيء أكثر شمولاً، وإلا فمن خلال الأخذ بعين الاعتبار الإصابات اليومية فقط، سيكون لدينا حالات متزايدة مرة أخرى بعد تخفيف القيود، ولن يكون لدى الحكومة مرة أخرى ما تقدمه أفضل من عمليات الإغلاق المتكررة.

وأوضح أن هذه الطريقة غير الاستراتيجية ستجبر ماليزيا على العودة إلى تجربة عمليات إغلاق لعام آخر أو نحو ذلك.

وشدد: “نحن بحاجة إلى أكثر من ذلك بكثير، لا يمكن للبلد أن يعيش سنة أخرى في ظل هذه الظروف، سيعاني الفقراء بطريقة لا يمكننا حتى تخيلها”.

المصدر: ذا سن ديلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat