اقتصاد

بوابة اقتصاد الآسيان.. تحسن على الاستثمارات الماليزية

كوالالمبور / 14 أكتوبر – “أسواق”

مع عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي بفضل معدل التطعيم السريع ضد فيروس كوفيد-19، قال رئيس الوزراء الماليزي إسماعيل صبري يعقوب إن ماليزيا مستعدة للعودة كمركز استثمار إقليمي ودولي.

وفي حديثه خلال مؤتمر (Invest Malaysia 2021)، قال إسماعيل إن هناك حاجة إلى الإبداع والابتكار في جذب الاستثمارات، وأن اللقاحات كانت عاملاً رئيسيًا في ضمان بيئة آمنة للمستثمرين.

ونتيجة لذلك، أصبحت ماليزيا الآن جاهزة للعودة إلى المسار الصحيح كمركز استثماري على الصعيدين الإقليمي والدولي، بحسب كلامه.

وأضاف: “أصبح هذا ممكنًا من خلال التعاون المستمر مع بقية الأطراف، حيث يتم تطبيق فقاعات آمنة لجميع الشركات ذات المعايير الجديدة”.

وقال إسماعيل إن ماليزيا، باعتبارها “البوابة” إلى سوق الآسيان من خلال الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة (RCEP)، وفرت لمجتمعات الأعمال البيئة الأكثر ملاءمة للاستثمارات.

وأشار إلى أن ما يقرب من 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي تم جنيها من قبل 15 دولة ضمن (RCEP)، في حين تشير التقديرات إلى أن إجمالي دخلها سيرتفع بمقدار 174 مليار دولار بحلول عام 2030.

وأضاف: “سيعطي هذا لشركاتنا ومؤسساتنا متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة (MSMEs) ساحة لعب أكثر تكافؤًا مع تسهيل الوصول إلى الأسواق الإقليمية الأكبر.”

وأكد أن بوتراجايا تعمل جنبًا إلى جنب مع القطاع الخاص من أجل أن تصبح ماليزيا بلدًا محايدًا للكربون بحلول عام 2050، مع تشجيع مختلف القطاعات والصناعات على تطوير التكنولوجيا اللازمة.

وقال: “في ضوء ذلك، تتعاون بورصة ماليزيا والعديد من الوزارات الحكومية باستمرار لإطلاق سوق طوعي للكربون، في التحول إلى اقتصاد خالٍ من الكربون”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat