اقتصاد

أكثر من نصف كيلو استهلاك فردي شهرياً.. تحذيرات من أزمة “سكر” في ماليزيا

 

 

كوالالمبور- “أسواق”

 

قال وزير التجارة المحلية وشؤون المستهلك، إن شركتين محليتين لتصنيع السكر، هما Central Sugars Refinery Sdn Bhd (CSR) و MSM Malaysia Holdings Bhd (MSM)، سيتم استخدامهما للاحتفاظ بمخزون احتياطي من السكر الأبيض في البلاد.

وقال الوزير في بيان له، إن هذه الخطوة اتخذت منذ بداية العام لتجنب مشاكل إمدادات السكر في السوق في المستقبل.

وأضاف: “تم اتخاذ القرار بعد أن عانت البلاد من مشاكل في إمدادات السكر بسبب عوامل مختلفة مثل إغلاق المصانع، وعدوى كورونا بين عمال المصانع، والأضرار التي لحقت ببعض الآلات وما إلى ذلك”.

ووفقًا للائحة 12 أ، لوائح مراقبة الإمداد لعام 1974، فقد تم توجيه كل من مصنع CSR و MSM لإعداد مخزون احتياطي قدره 53000 طناً من السكر الأبيض.

وأوضح الوزير أن هذا لا ينطبق إلا عندما يكون هناك نقص في الإمدادات في منطقة ما، وفقًا لتعليمات وحدة التحكم في التوريد.

ووفقًا له، فقد وضعت آلية مراقبة المخزون الاحتياطي؛ لضمان الاحتفاظ بكمية السكر الأبيض كمخزون ثابت بمعدل محدد لمدة 11 إلى 15 يومًا.

وقال إن المراقبة المستمرة ستتم على أساس التقارير المقدمة من قبل الشركات المصنعة؛ للتأكد من أن كمية المخزون دائما بالسعر المحدد.

وقال إن “عدم الامتثال للتعليمات قد يؤدي إلى اتخاذ إجراءات بموجب قانون مراقبة الإمدادات لعام 1961”.

وأشار الوزير إلى أن تقارير إنتاج السكر الأسبوعية الواردة من أربع مصانع سكر أظهرت اتجاهات إنتاج سكر جيدة، لكن مع ذلك وكإجراء استباقي، تعمل الوزارة على استراتيجية لضمان عدم تأثر إنتاج وتوريد السكر في السوق المحلية.

واستناداً إلى بيانات من دائرة الإحصاء، فإن استهلاك السكر المحلي قدر بنحو 0.65 كيلوجرام شهرياً للفرد، وقدرت الكمية السنوية المطلوبة بـ 255.450 طناً سنوياً لتلبية احتياجات 32.75 مليون ماليزي.

 

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat