أخبار

جدل بين حكومة بهانج ومزارعي الدوريان

كوالالمبور – “أسواق”

نفت لجنة مكافحة الفساد الماليزية (MACC) الادعاءات التي تفيد باستدعاء 50 مزارعًا للمساعدة في تحقيق في قضية التعدي على الأراضي في بهانج لزراعة أشجار دوريان “مسانوع كنج”.

وأكد رئيس مفوض هيئة مكافحة الفساد الماليزية داتوك سيري عزام باكي أن باهانج فتحت تحقيق، ولكن لم يتم استدعاء أي شخص حتى الآن.

وأضاف أن المسألة باطلة ولا نعرف من اختلقها، كما أنكر القيام باستدعاء المزارعين الخمسين كما ذكرت بعض وسائل الإعلام.

هذا وادعى تحالف لمزارعي الدوريات أن حوالي 50 مزارعًا للدوريان قد تلقوا اخطارات للمثول في مكتب هيئة الفساد لاستجوابهم بشأن أنشطة التعدي على الأراضي.

كما أكدت حكومة الولاية أنها لم تريد أبدًا الإضرار بمزارعي دوريان، الذين كانوا يزرعون المحصول بشكل غير قانوني في منطقة راوب.

كما أكد أن الإجراءات التي اتخذتها حكومة الولاية تستند إلى الأحكام التي يسمح بها القانون.

وفي 28 أغسطس، وافق قاضي المحكمة العليا في كوانتان، داتوك زين أزمان عبد عزيز على طلب المزارعين الحصول على أمر تعليق مؤقت ضد إشعار الإخلاء الصادر عن منطقة راوب ومكتب الأراضي وإدارة غابات باهانج.

وتم تقديم الطلب بعد أن بدأت حكومة الولاية في اتخاذ إجراءات ضد المزارعين الذين يُزعم أنهم زرعوا مزارع دوريان حول راوب بشكل غير قانوني في أوائل أغسطس وتسببوا في خسائر لحكومة الولاية بالإضافة إلى قضايا تلوث المياه.

 

 

المصدر: ذي ستار – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق