أخبار

التحرش الجنسي والاحتيال الإلكتروني على طاولة البرلمان الماليزي

كوالالمبور / 15 نوفمبر – “أسواق”

التحرش الجنسي، وكذلك الرسائل غير المرغوب فيها التي تروج للمقامرة عبر الإنترنت والاحتيال الإلكتروني، من بين القضايا التي تم طرحها اليوم في جلسة البرلمان الماليزي “ديوان راكيات”، التي تدخل يومها الثاني عشر.

حيث تم استجواب نوريتا سوال وزيرة تنمية الأسرة والمجتمع، خلال جلسة أسئلة وأجوبة شفهية، حول التزام الحكومة بإدخال قانون التحرش الجنسي لحيز التنفيذ، والجدول الزمني لـلخطوات المزمع طرحها.

كما طالب النائب داتوك محمد زكريا، من وزير الاتصالات والوسائط المتعددة بذل المزيد من الجهود لمعالجة قضية الرسائل العشوائية التي تروج للمقامرة عبر الإنترنت.

كما شدد النائب أيضًا على معرفة ما إذا كانت شركات الاتصالات متورطة في بيع البيانات الشخصية للمستخدمين.

هذا وتستمر جلسة البرلمان الماليزي حتى الوصول لاختتام مشروع قانون التوريد 2022 (موازنة 2022) على مستوى السياسات من قبل الوزارات المعنية اعتبارًا من اليوم وحتى الخميس.

ويشارك ما مجموعه 131 نائبًا من الحكومة وكتل المعارضة وكذلك المستقلين في النقاش حول موازنة 2022 على مستوى السياسات لمدة سبعة أيام بدءًا من 1 نوفمبر.

يذكر أن جلسة البرلمان الحالية ستستمر حتى 16 ديسمبر المقبل.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat