أخبار

الهجرة الماليزية تضبط عصابة تزوير لأختامها ومستنداتها

كوالالمبور / 16 نوفمبر – “أسواق”

ألقت إدارة الهجرة الماليزية القبض على رجل يبلغ من العمر 37 عامًا، والذي يعتبر العقل المدبر لعصابة تزوير وثائق وأختام الهجرة، وذلك في عملية مداهمة قام بها قسم المخابرات والعمليات الخاصة لمجمع سكني في منطقة سيتاباك بالعاصمة كوالالمبور.

ووجدت عمليات التفتيش في المبنى أنه تم استخدامه كغرفة لإنتاج أنواع مختلفة من المستندات المزورة.

ومن بين الأغراض التي عثر عليها مجموعة من أجهزة الكمبيوتر، وطابعة بطاقات، وأنواع مختلفة من الطوابع وغيرها من المعدات المستخدمة في هذا النشاط غير القانوني.

كما عثر على ملصقات تصريح زيارة العمل المؤقت (PLKS) ورخصة القيادة الماليزية والتأشيرة الأجنبية، كما تم العثور على مخزون من الملصقات التي كانت لا تزال فارغة ونقود بقيمة 13,710 رنجيت ماليزي يشتبه في أنها من بيع المستندات المزورة.

في حين وجد أيضاً طوابع مزورة لبطاقة الزيارة الاجتماعية (PLS) وأختام رسمية مزيفة أخرى تستخدمها دائرة الهجرة.

وأفضى التحقيق إلى أن هذه العصابة نشطت منذ عام من خلال بيع الملصق المزور بسعر يترواح ما بين 300 رنجيت إلى 500 رنجيت ماليزي اعتمادًا على الجودة المطلوبة من قبل العميل.

هذا وتسببت هذه الأنشطة غير القانونية في خسائر في الإيرادات الحكومية، لا سيما مدفوعات ضرائب العمال الأجانب، وصلت إلى ملايين الرنجيت.

ويجري التحقيق في القضية بموجب المادة 55 د من قانون الهجرة 1959/63 لارتكاب جريمة تقديم مستندات مزورة، والمادة 39 (ب) من لوائح الهجرة لعام 1963 لارتكاب جريمة انتهاك شروط التواجد على الأراضي الماليزية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat