أخبار

الكشف عن حالة إصابة جديدة بطفرة أوميكرون في ماليزيا

كوالالمبور / 16 ديسمبر – “أسواق”

قال وزير الصحة الماليزي خيري جمال الدين، إنه تم اكتشاف حالة إصابة جديدة بمتحور أوميكرون الجديد في ماليزيا، بعد عودة المريضة البالغة من العمر ثماني سنوات من نيجيريا مع أسرتها.

كما أعلن أن هناك 18 حالة محتملة أخرى تخضع حاليًا للتسلسل الجيني لتحديد نوع الطفرة، ومن المتوقع إعلان النتائج يوم الجمعة (17 ديسمبر).

وأوضح خيري أن الفتاة ووالدتها وشقيقها وصلوا إلى ماليزيا في 5 ديسمبر بعد عبورهم مدينة الدوحة في قطر.

كما أجروا اختبار RT-PCR ثانيًا عند وصولهم إلى مطار كوالالمبور الدولي ثم وضعوا تحت الحجر الصحي.

وجاءت نتائج اختبار RT-PCR الثانية إيجابية بعد يومين في 7 ديسمبر، وتم تأكيدها على أنها حالة أوميكرون في 14 ديسمبر.

وأكد أن الفتاة بدون أعراض وتم وضعها تحت العزل المنزلي لمدة 14 يومًا اعتبارًا من 7 ديسمبر.

وأضاف خيري: “هناك اتصال وثيق بالأم والأخت والأب وسائق التاكسي الذي نقلهم من مطار كوالالمبور الدولي إلى منزلهم”.

وقد تم اختبار كل من والدتها وأختها الصغرى سلبيًا عند وصولهن إلى ماليزيا في اليوم الخامس واليوم الحادي عشر، وهن أيضا بدون أعراض.

وشدد وزير الصحة أن اختبار سائق التاكسي – الذي لم تظهر عليه أعراض – ما زال جارياً. 

في حين أشار إلى أن هناك 35 جهة اتصال أخرى على متن الرحلة التي كانت الفتاة على متنها، وجميعهم جاءت نتيجة اختبارهم سلبية عند الوصول وفي اليوم الخامس.

كما أعلن أن نيجيريا قد تم وضعها على قائمة البلدان عالية الخطورة، وأن من يدخلوا ماليزيا منها سيتعين عليهم ارتداء أجهزة مراقبة رقمية.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat