أخبار

ماليزيا تخصص مليون رينجيت لإيواء المشردين بسبب أزمة كورونا

كوالالمبور – “أسواق”
أكدت وزارة الأقاليم الاتحادية الماليزية أنها قامت برصد مبلغ وقدره مليون رنجيت ماليزي لإيواء الأشخاص الذين يعانون من التشرد، في ظل هذه الظروف الصعبة وسط تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
وقال الوزير أنور موسى إن المبلغ سيتم استخدامه لخدمة الأفراد المشردين من الكبار والأطفال بما فيها نقلهم لدار إيواء مؤقت، وتوفير الطعام والأدوية وتوفير الدعم النفسي للأطفال.
أما الجزء الفائض منه، فسيتم توزيعه للمنظمات غير الحكومية لأجل نفس الغرض، وذلك لمنع احتمال تفشي الفيروس الفتاك في البلاد عبر هذه الفئة المشردة، بحسب الوزير.
وأضاف: “نريد أن نتأكد من أن كوالالمبور تبقى نظيفة معقمة وفي نفس الوقت منع المشردين من التجول أحراراً طوال فترة نفوذ تقييد التحركات وبعد انتهائها”.
كما أوضح الوزير أنه سيتم تأهيل حوالي 800 شخص من هؤلاء المشردين من الكبار الأصحاء للعمل.
وفي مدينة تايبينغ بولاية بيراك شمالي ماليزيا، بادرت منظمة غير حكومية بالتعاون مع الحكم المحلي بناء دار للإيواء المؤقت المجاني للأفراد المشردين والأسر الأكثر احتياجاً، داخل قاعة متعددة الأغراض في قرية كامونتينغ بيرماي بالمدينة.
وقال رئيس المنظمة الخيرية لأهل البؤساء (KMM) بالمدينة، فائز الأمري شهاب الدين إنه تم توفير ما يصل إلى 20 وحدة مكعبة في القاعة وتزويدهم بالضروريات الأساسية مثل الملابس والمناشف والبطانيات وإمدادات الطاقة والحمام النظيف بالإضافة إلى توزيع وجبات الطعام ثلاث مرات يومياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat