أخبار

قدح وبينانج يصارعان بؤرة تفشي كورونا في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”
تتواصل الإصابات لليوم الرابع على التوالي في بؤرة تفشي “تاوار” بولاية قدح، مركز إصابات كورونا في ماليزيا هذه الأيام.
فخلال اليومين الماضيين أعلنت وزارة الصحة الماليزية أن خمس إصابات في قدح وواحدة في بينانج هي من كلستر تاوار ، كما تم تسجيل أربع إصابات جديدة في قدح وثلاثة في بينانج من نفس بؤرة التفشي.
منا سجلت ماليزيا 12 إصابة قبل ذلك من تاولن أيضاً، حيث تم اكتشاف نقطة التفشي “الكلستر” بتاريخ 13 أغسطس ، بمدينة تاوار في مقاطعة بالنج بولاية قدح، وكانت الإصابة الأولى فيه لماليزي يبلغ من العمر 53 عاماً.
حيث شعر المصاب بأعراض المرض في تاريخ 8 أغسطس وبعد فحصه ظهرت النتيجة فيما بعد أنه مصاب بفيروس كورونا.
وبعد أن راجغت وزارة الصحة الماليزية تحركات المصاب تبين أنه حضر بيت عزاء لأحد أقاربه تواجد فيه ثلاثون شخصاً.
وبعد عمليات الفخص لكل من خالطهم، تم تسجيل 9 إصابات كانت جميعها بين أفراد عائلته في قدح.
وفيما بعد تم اكتشاف 11 إصابة اخرى من نفس البؤرة، منها 10 في قدح وواحدة في بينانج.
وزارة الصحة الماليزية بدورها وعلى لسان المدير العام للصحة تان سري دكتور نور هشام عبدالله قالت في 13 أغسطس عند إعلانه عن ظهور هذه البؤرة بأن التحريات جارية لمعرفة ما إذا كان هناك صلة بينها وبين بؤرة سيفاجانجا الذي ظهر سابقا في قدح. كما أوضح أن التحقق من هذا يحتاج إلى بعض الوقت من أجل فحص وتتبع جميع المخالطين.
وفي ظل استمرار اكتشاف الإصابات يومياً في هذه البؤرة تعود مخاوف ماليزيا من تكرار سيناريو مسجد سري بيتالينج الذي حضره الآلاف وامتدت الإصابات بسببه لأعداد كبيرة من المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat