أخبار

ماليزيا.. تواصل التسهيلات الخاصة بالمساجد في ظل منع الأجانب

كوالالمبور – “أسواق”

لا تزال ماليزيا تعيد فتح المزيد من المساجد لأداء صلاة الجُمع وجميع الفروض فيها، على أن تقتصر على المواطنين الماليزيين دون الأجانب.

ففي  ولاية سيلانجور، وافق ملك الولاية السلطان شرف الدين  إدريس شاه عن السماح لإعادة فتح المزيد من المساجد في المناطق الخالية من إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أو المناطق الخضراء، لأداء جميع الفروض مع مراعاة التوجيهات الإرشادية للتعبد الجماعي.

وتنص التعليمات على أن يتوضأ المسلم في بيته قبل الخروج إلى المسجد، وأن يحمل معه سجادة، بالإضافة إلى اتخاذ تدابير وقائية لازمة بما فيها تعقيم اليدين وارتداء الأقنعة والتسجيل عبر تطبيق «ماي سيجهترا» أو في دفتر متوفّر بالمسجد.

كما أوضح السكرتير الخاص بالسلطان السيد محمد منير بني في بيان له، أن عدد الحاضرين من رواد المسجد أيضاً سيزيد ليشمل 40 فرداً باستثناء  موظفي المساجد وأعضاء اللجان الإدارية.

في ذات الوقت سيتم فتح 39 مسجداً رئيسياً آخراً لأداء صلاة الجمعة وثلاثة فروض يومية بشتى الولاية، بما فيها مسجد صلاح الدين عبد العزيز بشاه عالم مع السماح لاستيعاب 250 شخصاً باستثناء موظفي المسجد وعامليه في وقت واحد بدلاً من 40 شخصاً مسبقاً،

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat