أخبار

بعد موجة التسهيلات.. تحذيرات من عودة الإصابات إلى الارتفاع في بعض الولايات

كوالالمبور/ 19 سبتمبر – “أسواق”

شهد الوضع العام لجائحة كوفيد-19 في ماليزيا تحسناً طفيفياً خلال الأسبوع الماضي مع تجاوز حالات الشفاء لحالات الإصابات الجديدة لعدة أيام، مما دفع الحكومة الفيدرالية إلى إقرار المزيد من التسهيلات على إجراءات التقييد في البلاد.

لكن الحال مختلف في بعض الولايات، مثل سراواك وبيراك وبهانج، والتي سجلت أعدادًا كبيرة من الإصابات من جديد.

ففي 12 سبتمبر، سجلت ساراواك 5,291 حالة، بينما سجلت بيراك 1,596 حالة في 17 سبتمبر، كما سجلت بهانج 878 حالة في 13 سبتمبر.

وبين 12 سبتمبر وحتى الإحصائية الأخيرة، كان هناك ما مجموعه 122,376 إصابة جديدة و 176 مجموعة جديدة، لكن أكثر من 98٪ من الإصابات الجديدة كانت من الفئتين الأولى والثانية أي تلك التي لا تعاني من أعراض أو تمر بأعراض خفيفة جداً، والباقي في الفئات 3 و 4 و 5.

وفي الإجمالي، تعافى 139,720 شخصًا من الفيروس، بما في ذلك رقم قياسي بلغ 24,813 شخصًا في 13 سبتمبر.

ومع ذلك، لا يزال عدد الوفيات مقلقًا، فحتى الساعة 12 ظهرًا يوم الجمعة، لقي 581 شخصًا حتفهم بسبب الفيروس.

كما أن هناك حالياً 221,339 حالة نشطة مع 83.1 ٪ يخضعون للحجر الصحي المنزلي، فيما يتم علاج 24,557 آخرين في مراكز الحجر الصحي، بينما يوجد 12,865 في المستشفى بما في ذلك 1,204 يتلقون العناية المركزة.

يأتي ذلك بعد فتح جزيرة لانكاوي أمام المسافرين المحليين الذين تم تطعيمهم بالكامل، حيث أبلغت الفنادق ووكالات السياحة عن زيادة في الحجوزات قبل إعادة الافتتاح.

وكانت الحكومة قد أعفت المسافرين من الخضوع لاختبار كوفيد-19، لكنها قامت لاحقًا بتغيير هذا القرار مما أدى لاكتشاف حالات إصابة في صفوف المسافرين.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat