أخبار

هدية حكومية مرتقبة لنجيب بـ 100 مليون رنجيت تهدد بنسف اتفاقها مع المعارضة

كوالالمبور / 19 نوفمبر “أسواق”

قد يضطر تحالف الأمل المعارض باكاتان هارابان (PH) إلى مراجعة اتفاقه الموقع مع الحكومة الماليزية، بعد الكشف عن طلب نجيب عبد رزاق رئيس الوزراء السابق، لقطعة أرض ومنزل في كوالالمبور بقيمة 100 مليون رنجيت ماليزي، كما حذر زعيم المعارضة أنور إبراهيم.

وقال إبراهيم وهو أيضاً رئيس حزب عدالة الشعب، إنه لم يتم استشارة التحالف أو إبلاغه بشأن طلب نجيب.

وشدد أنور على أن منح نجيب الأصول سيكون عملاً غير أخلاقي وغير منطقي، لأن رئيس الوزراء السابق قد أدانته محكمة كوالالمبور العليا بالفساد.

وأضاف أن الكشف الصادم عن هذا الأمر، سيجبر المعارضة على “مراجعة كافة أشكال التفاهم الموجودة” مع الحكومة، في إشارة واضحة إلى مذكرة التفاهم التي وقعها التحالف مع رئيس الوزراء إسماعيل صبري يعقوب.

وأردف أنور: “أريد أن أعرف من هم أعضاء البرلمان في أمنو وبيرساتو والحزب الإسلامي باس الذين يدعمون منح قطعة أرض ومنزل بقيمة 100 مليون رنجيت ماليزي إلى نجيب.”

من جانبه أكد وزير المالية تنكو ظفرول عبد العزيز، أن بوتراجايا تلقت طلباً من نجيب للعقار، مما أثار ضجة في جلسة البرلمان.

وانتقد نواب المعارضة، بمن فيهم رئيس الوزراء السابق الدكتور مهاتير محمد، هذه الخطوة، حيث تحدث مهاتير في البرلمان حول القضية متهكماً حول إمكانية منح الحكومة للعقارات لنجيب المدان بتهم فساد بانتظار انتهاء الاستئناف الذي تقدم به أمام المحكمة.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat