أخبار

تقييد الحركة يمتد إلى ولايات جديدة والحكومة الماليزية تكثف الرقابة

كوالالمبور/ 20 يناير – “أسواق”

خضعت كل من سيريمبان وبورت ديكسون لأمر تقييد الحركة، بعد الارتفاع الحاد في عدد حالات كوفيد اليومي، بحسب ما أكده داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب.

وقال الوزير الكبير إن الأمر سيظل ساريًا لمدة 14 يومًا، حتى الأول من فبراير.

وأضاف أن السلطات الصحية أكدت أن معدل العدوى في المنطقتين مرتفع جداً، وأن هناك ارتفاع كبير في عدد الحالات خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضح أن سبعة من تسع مناطق فرعية في سيريمبان هي مناطق حمراء، ويتراوح عدد الحالات فيها بين 56 و 283.

وأشار إلى أنه بناءً على نصيحة وزارة الصحة، وافق الاجتماع الخاص لمجلس الأمن القومي على وضع سيريمبان وبورت ديكسون تحت تقييد الحركة لمدة أسبوعين.

وأكد أن هذا سيساعد على منع انتشار كوفيد-19 في المجتمع، والسيطرة على الحركة في كلا المنطقتين.

كما أعلنت الحكومة نهاية تقييد الحركة المشدد لكل من كامبونج تيمبانج دايانغ في كوتا بيلود في ولاية صباح.

وأضاف إسماعيل صبري أن السلطات الصحية أجرت حتى الآن 516، مع اكتشاف 53 حالة إيجابية، لذا فإن عدد الحالات النشطة في هذه المنطقة تحت السيطرة، وآخر حالة تم تسجيلها كانت في 11 يناير.

كما أكد إسماعيل صبري أن فرق العمل التي تراقب الامتثال لإجراءات التشغيل القياسية نفذت 45346 عملية في كافة أنحاء البلاد، بما في ذلك محلات السوبر ماركت (3591) والمطاعم (4697) والشركات (1604) والمصانع (1320).

المصدر: بيرناما – ذا ستار

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat