أخبار

في يوم اللاجئ العالمي.. هيئة حقوق الإنسان الماليزية تدعو الحكومة لحمايتهم

كوالالمبور/ 20 يونيو – “أسواق”

دعت هيئة حقوق الإنسان في ماليزيا (Suhakam)، الحكومة والشعب الماليزي إلى مراعاة وفهم الظروف الصعبة التي يواجهها اللاجئون؛ الذين أجبروا على الفرار من بلدانهم إلى ماليزيا.

وقالت إن اللاجئين يبحثون عن مكان مؤقت لسلامتهم وبقائهم على قيد الحياة.

وأضافت في بيان بالتزامن مع يوم اللاجئ العالمي: “يجب على الماليزيين ككل التعهد بضمان معاملة مجتمع اللاجئين في البلاد بكرامة وتلبية احتياجاتهم الأساسية، مما يؤدي في النهاية إلى مجتمع أكثر إنسانية وعدالة وشمولية ومساواة”.

وأوضحت أن العالم لا يمكن أن يتغلب على جائحة كوفيد-19 إذا كان يتغاضى عن اللاجئين، حيث لا أحد بأمان حتى يصبح الجميع بأمان.

وحثت الحكومة على تبني سياسات شاملة وغير تمييزية وطويلة الأمد لحماية اللاجئين في البلاد؛ مع الحفاظ على مكانتها الدولية، من حيث تعميق التعاون مع المجتمعات الإقليمية والدولية لتحديد حلول دائمة لقضايا اللاجئين طويلة الأمد في جنوب شرق آسيا.

وفقًا لبيانات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في ماليزيا، فإنه اعتبارًا من مايو 2021، كان هناك 179,570 لاجئًا وطالب لجوء مسجل لديها، من بينهم 45,980 طفلاً دون سن 18 عامًا.

وتعتبر ماليزيا واحدة من الدول التي لم توقع على اتفاقية اللاجئين لعام 1951 أو بروتوكول عام 1967، وهي بذلك تفتقر إلى إطار قانوني أو إداري لتنظيم أوضاع وحقوق اللاجئين.

ويعتبر اللاجئون في ماليزيا كمهاجرين “غير شرعيين” بموجب قوانين الهجرة في ماليزيا وهم معرضون لخطر الاعتقال والاحتجاز والترحيل.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat