Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

كونها أبرز مسببات العدوى.. توصيات بضرورة اقتصار “الجنائز” على 20 شخصاً

كوالالمبور/ 22 يناير – “أسواق”

بعد ظهور العديد من بؤر الإصابة بكوفيد-19 الناجمة عن أشخاص شاركوا في الجنازات، اقترحت وزارة الصحة أن تقتصر هذه التجمعات على 20 شخصًا كحد أقصى.

وقال المدير العام للصحة تان سري الدكتور نور هشام عبد الله، إن هذا الإجراء يهدف لمنع التجمعات مثل بؤرة “باساي” في سرواك، وبؤرة “توار” العام الماضي في ولاية قدح.

وأضاف: “نحن ندرك أن التجمعات مثل الجنازات أو حفلات الزفاف لديها القدرة على نشر عدوى كوفيد-19 بشكل كبير، خاصة إذا كان هناك شخص إيجابي بين الحاضرين.”

وأردف: “هذا ما رأيناه مع البؤرتين الكبيرين في باساي وتوار”، مؤكداً أنه يتفهم أن الجنازات هي قضية حساسة لأسباب دينية وعاطفية، لكن الأهم هو أنه يجب أن نحصر التجمعات الخاصة بالجنازة في 20 شخصاً فقط، حيث أن مثل هذه التجمعات تحتاج أيضًا إلى موافقة من الشرطة.

وأكد أنه من المهم جدًا بالنسبة للحاضرين في مثل هذه التجمعات؛ الامتثال لإرشادات الوقاية والسلامة من العدوى والمحافظة على التباعد الاجتماعي، والتأكد من أن المسافة الجسدية لا تقل عن متر واحد، وارتداء أقنعة الوجه وغسل اليدين بشكل متكرر.

وشدد نور هشام على أن يلتزم الحاضرون لتلك المناسبات بقواعد السلامة التي وضعتها وزارة الصحة طوال هذه الفترة، فهذه هي النصيحة التي يمكن أن نقدمها.

وتعد مجموعة “باساي” حاليًا أكبر تجمع في سراواك على الإطلاق، وتشمل على 981 إصابة مؤكدة ووفاة واحدة حتى الآن.

ونشأت المجموعة من امرأة تبلغ من العمر 32 عامًا سافرت من جوهور في 29 ديسمبر لحضور مراسم جنازة والدها في منطقة سيبو.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى