أخبار

مطالبات للحكومة الماليزية الجديدة بتسريع فتح القطاع الاقتصادي

كوالالمبور/ 22 أغسطس – “أسواق”

أشادت العديد من مجموعات الأعمال بتعيين داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب رئيسًا للوزراء، قائلة إنها تتطلع إلى العمل معه، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد جائحة كوفيد-19.

وقالت غرفة التجارة والصناعة الماليزية (NCCIM)، إن التعيين يأتي في وقت مضطرب للغاية بالنسبة للاقتصاد الماليزي والشركات.

وأضافت أن الحكومة المستقرة ضرورة لتحقيق الانتعاش الوطني، لضمان استئناف آمن وناجح للأنشطة الاقتصادية والتجارية، والعودة إلى الحياة الطبيعية.

وأضافت: “بينما نجتاز الجائحة، تتطلع غرفة التجارة والصناعة إلى العمل مع رئيس وزرائنا وحكومته الجديدة للتصدي لجائحة كوفيد-19 والتي لا تزال تزداد سوءًا؛ فالاقتصاد منهك، ونحتاج لمساعدة العديد من الشركات في هذه البيئة الصعبة.”

وأكدت أن هناك حاجة إلى اتباع نهج شامل لإعادة تشغيل قطاعات الأعمال المختلفة، حيث إن ذلك يستلزم الانفتاح بطرق مختلفة وبسرعات مختلفة لكل قطاع.

وأعربت غرفة التجارة والصناعة عن أملها أن تتمكن الحكومة الجديدة من تحسين أوجه القصور الماضية، وأن تسعى لتسريع استعادة الحياة الطبيعية لمختلف الأنشطة الاقتصادية.

قال رئيس اتحاد أرباب العمل في ماليزيا (MEF) داتوك الدكتور سيد حسين سيد هوسمان إنه يأمل في استعادة سمعة ماليزيا كدولة سريعة النمو، على الرغم من تحديات العولمة وكوفيد-19.

وأضاف: “نأمل أن يتم الإعلان عن إجراءات انفتاح الاقتصاد وتعافيه وتنفيذها قريبًا.”

وأوضح أن أصحاب الأعمال، وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، يسعون بشدة للحصول على ضوء في نهاية النفق.

المصدر: ماليزيا اليوم

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat