أخبار

السفر بين الولايات.. توصيات لتجنب موجة جديدة من الإصابات

كوالالمبور / 22 أكتوبر – “أسواق”

عندما أعطت الحكومة الضوء الأخضر للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل للسفر بين الولايات بداية من 11 أكتوبر، خرج العديد من الماليزيين على الفور للذهاب في عطلة أو زيارة والديهم أو أفراد أسرهم الذين لم يلتقوا بهم منذ شهور.

هذا الحماس للم شملهم مع أحبائهم، جعل العديد من المسافرين يتجاهلون إجراءات التشغيل القياسية (SOPs) التي أصبحت الآن جزءًا من الحياة.

ونظرًا لأن فيروس كورونا لا يزال يسبب عددًا كبيرًا من الإصابات الجديدة على مستوى البلاد كل يوم، فإن الوضع يثير مخاوف بشأن سلامة الأطفال دون سن 12 عامًا، خاصة عند نقلهم إلى أماكن مزدحمة مثل مناطق الراحة والاستجمام على طول الطرق السريعة والمطاعم ومناطق الجذب السياحي.

هذا ولم تقرر الحكومة الماليزية بعد ما إذا كانت ستدرج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا في برنامج التطعيم الوطني أم لا.

وتعليقًا على هذا الأمر، نصحت أخصائية الصحة المهنية والطوارئ والصحة العامة الدكتورة حنفية بشيرون، الجمهور بالحفاظ على سلامتهم من خلال تقييد تحركاتهم والامتناع عن زيارة الكثير من الأماكن.

وأضافت: “السبب الرئيسي في رفع حظر السفر بين الولايات هو السماح للأشخاص الذين لم يزوروا والديهم لفترة طويلة بالعودة إلى بيوتهم”.

وأردفت: “التوقف في العديد من الأماكن سيعرض أطفالهم للخطر، وخاصة الذين لم يتم تطعيمهم، ليس ذلك فحسب، بل هناك أيضًا إمكانية أن يصابوا وينقلوا الفيروس إلى كبار السن أيضًا، مما يعني موجة جديدة من الإصابات.”

وقالت إن الآباء الذين لديهم أطفال صغار يجب أن يخططوا لرحلاتهم جيدًا وأن يضمنوا عدم تعرضهم لحشود كبيرة.

وإذا كانوا يسافرون في رحلة طويلة، فسيكون من المثالي أن يحضروا معهم أي طعام أو مشروبات يحتاجون إليها في الرحلة، وإذا كان عليهم التوقف عند مطعم ما، فيمكن لأحد أفراد الأسرة الخروج لشراء الطعام، كما يجب دائمًا التأكد من تعقيم أيديهم قبل الدخول إلى السيارة مرة أخرى.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat