أخبار

الأمطار تتسبب بعاصفة سياسية بين الحكومة الماليزية والمعارضة

 

كوالالمبور – 22 ديسمبر 2021 / “أسواق”

 

قال زعيم المعارضة أنور إبراهيم إن معالجة الفيضانات المدمرة التي ضربت سيلانجور وأربع ولايات أخرى كانت كارثة إدارية.

ودعا إلى تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ما جرى خلال فترة الفيضانات، وحث على تشكيل لجنة برلمانية في محاولة لتحسين قدرة البلاد على التعامل مع مثل هذه الكوارث.

وفي ذات الوقت، طالب الحكومة بمساعدة الناس في إصلاح منازلهم التي تضررت من جراء الفيضانات.

وكتب في منشور على فيسبوك “لا تعاملوا موضوع إعادة التأهيل على أنه أمر تافه”.

وأوضح ان الحكومة يجب أن تعقد مؤتمرا صحفيا يوميا لتحديث أوضاع الفيضانات والخطوات المتخذة لإنقاذ ضحايا الفيضانات.

وأكد أنور إن نقاط الضعف في استعداد البلاد لمواجهة الكوارث باتت الآن واضحة ليراها الجميع.

وأضاف: “الاستجابة البطيئة للحكومة الفيدرالية، وخاصة الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث، فضلاً عن التنسيق الفوضوي بين الحكومة والهيئات المحلية، أدى بشكل واضح إلى تعقيد الأزمة بالنسبة للناس”.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat